الصومال: البرلمان يصدّق بأغلبية على حكومة روبلي

24 أكتوبر 2020
الصورة
حكومة روبلي تركز على تنظيم الانتخابات والأمن والاقتصاد ومكافحة الفساد والإرهاب (Getty)
+ الخط -

صوّت البرلمان الصومالي، اليوم السبت، بأغلب الأصوات، على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة  محمد حسين روبلي.

وقد حضر في جلسة التصويت 188 نائباً في البرلمان من أصل 275، وقد صوت جميع النواب بأغلبية ساحقة للحكومة الجديدة، وقد شكلت الحكومة الجديدة نهاية الأسبوع الماضي، لتقود البلاد نحو انتخابات رئاسية جديدة. 

وقال رئيس البرلمان الصومالي، محمد مرسل شيخ عبد الرحمن، في كلمة عقب جلسة التصويت: إنّ "188 نائباً حضروا الجلسة ووافقوا جميعاً على منح الثقة للحكومة".

وفي كلمة مقتضبة لروبلي قال إن حكومته ستركز على تنظيم الانتخابات النيابية والرئاسية وتنفيذ مخرجات مؤتمر مقديشو وطوسمريب، إلى جانب مكافحة فيروس كورونا، وفرض العدالة، وإجراء المصالحة السياسية بين الصوماليين.


هذا وقد أشاد رئيس الحكومة الجديدة بخطوة البرلمان الصومالي بمنحه الثقة لحكومته، داعياً الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو إلى منحها الثقة كذلك.
وحكومة روبلي ثاني حكومة جديدة في البلاد، منذ أربع سنوات، وتنتظرها مهام وملفات عدة، أبرزها تشكيل اللجان الانتخابية المشتركة بين الحكومة الصومالية والولايات الفيدرالية، والبدء باستعدادات الدوائر الانتخابية لاستقبال الناخبين ابتداءً من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وأدى أعضاء مجلس الوزراء الجدد اليمين الدستورية، أمام رئيس المحكمة العليا باشي يوسف أحمد.

المساهمون