الشيوخ الأميركي يوافق على تعيين مرشحة ترامب للمحكمة العليا رغم مقاطعة الديمقراطيين

22 أكتوبر 2020
الصورة
الديمقراطيون قاطعوا الجلسة(Getty)
+ الخط -

وافقت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي التي يقودها الجمهوريون، الخميس، على ترشيح إيمي كوني باريت التي اختارها الرئيس دونالد ترامب لشغل المقعد الشاغر في المحكمة العليا الأميركية مدى الحياة، رغم مقاطعة الديمقراطيين للتصويت، وهو ما مهّد الطريق أمام تصويت كامل في مجلس الشيوخ لتعيينها يوم الاثنين.
وصوتت اللجنة لتعيين باريت بواقع 12 صوتاً، حيث صوت جميع الجمهوريين الأعضاء في اللجنة لتعيينها، بينما قاطع النواب العشرة من الحزب الديمقراطي الاجتماع، واصفين عملية التصويت بأنها زائفة. وبما أن الجمهوريين يشكلون أغلبية في مجلس الشيوخ بواقع 53 مقعداً مقابل 47 مقعداً، يبدو أن تعيين باريت بات أمراً حتمياً.

ويحتج الديمقراطيون على اختيار الرئيس دونالد ترامب لباريت بعد وفاة القاضية روث جينسبرج منتصف سبتمبر/ أيلول، ويقولون إنه كان عليه الانتظار لحين ظهور نتيجة الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.
وكان زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش مكونيل، قد سارع إلى طرح اسم باريت على المجلس للتصويت، أملاً في الموافقة على اختيارها لتشغل مقعدها في المحكمة العليا قبل الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.
وقال ليندزي غراهام، رئيس اللجنة القضائية، إن مقاطعة الديمقراطيين كانت "حسب اختيارهم"، وأضاف: "لن نسمح لهم بأن يتحكموا في اللجنة".
وخلال الاجتماع للتصويت، وضعت في المقاعد الشاغرة للأعضاء الديمقراطيين في اللجنة صور لأشخاص يقال إنهم سيتضررون بإلغاء قانون الرعاية الصحية الميسرة الذي يعرف باسم (أوباماكير)، مع سعي ترامب إلى إلغائه في قضية ستطرح أمام القضاء في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت باريت قد انتقدت أحكاماً سابقة تدعم نظام (أوباماكير)، لكنها قالت خلال جلسات الاستماع التي عقدت لتعيينها إنه ليس لديها خطط لإبطال الإجراء.
ومن شأن تعيين باريت، وهي قاضية في محكمة الاستئناف الاتحادية، أن يوسع رقعة الأغلبية المحافظة في المحكمة بواقع ستة أعضاء مقابل ثلاثة.

(رويترز)

المساهمون