السودان بعد فشل مفاوضات سد النهضة: كل الخيارات ممكنة لحماية الأمن والمواطنين

06 ابريل 2021
الصورة
السودان: إثيوبيا رفضت كل الخيارات البديلة والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان(Getty)
+ الخط -

قال الوفد السوداني في مفاوضات سد النهضة إن التعنت الإثيوبي خلال جولة كينشاسا يحتم على السودان التفكير في كل الخيارات الممكنة لحماية أمنه ومواطنيه بما يكفله له القانون الدولي.

وأوضح الوفد في بيان صحافي، اليوم الثلاثاء، أن المفاوضات التي رعتها الكونغو في اليومين الماضيين اختتمت دون إحراز أي تقدم بسبب التعنت الإثيوبي، مشيراً إلى أن إثيوبيا رفضت بإصرار كل الخيارات البديلة والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان لمنح دور للشركاء الدوليين، ممثلين في الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأميركية، من أجل تسهيل التفاوض والتوسط بين الأطراف الثلاثة.

وذكر أن إثيوبيا أصرت على مواصلة التفاوض بالنهج القديم نفسه الذي تم تجريبه منذ يونيو/حزيران الماضي دون جدوى، بمتابعة المراقبين للمفاوضات والاستماع فقط، ولا يمنحون حق تقديم أي فكرة أو مقترح لمساعدة المتفاوضين.

وأشار البيان إلى أن السودان طرح مقترح الوساطة الرباعية بعد 3 أشهر من توقف المفاوضات لتعزيز منهجية التفاوض التي لم تحرز أي نجاح خلال دورة الاتحاد الأفريقي السابقة، لافتاً إلى أن الوفد أكد في جلسات التفاوض على خطورة الإجراءات الأحادية الجانب، خاصة بعد تجربة الملء الأول لسد النهضة في يوليو/تموز الماضي، والتي ألحقت أضراراً فادحة بالسودان تمثلت في شح مياه الري والشرب حتى في العاصمة الخرطوم، وذلك حينما احتجزت إثيوبيا 3.5 مليارات متر مكعب من المياه خلال أسبوع واحد فقط، دون إخطار السودان مسبقا.

وذكر الوفد الحكومي في بيان، أنه من المتوقع تخزين 13.5 مليارا هذا العام حسب الخطط المعلنة من الجانب الإثيوبي، وعد ذلك مهدداً حقيقياً لا يمكن القبول به، حسب ما جاء في البيان.

 

المساهمون