السلطات المصرية تتهم مالكي "جهينة" و"التوحيد والنور" بتمويل الإرهاب

05 ديسمبر 2020
الصورة
ألقت الشرطة القبض على مالك سلسلة "التوحيد والنور" الخميس الماضي (تويتر)
+ الخط -

قالت مصادر أمنية مصرية إن الشرطة ألقت القبض على رجل الأعمال الشهير رجب السويركي، صاحب سلسلة محال التوحيد والنور، يوم الخميس الماضي، حيث أحيل للنيابة التي قررت حبسه بتهمة تمويل جماعة إرهابية والانتماء إلى تنظيم محظور بهدف قلب نظام الحكم ونشر الفوضى في البلاد.

وأضافت المصادر، لـ"العربي الجديد"، أن السويركي، الذي سبق وحوكم عدة مرات بسبب جنح مالية وقضايا شخصية، ألقي القبض عليه بعد ساعات من إلقاء القبض على رجل الأعمال صفوان ثابت، صاحب شركة "جهينة" لمنتجات الألبان والصناعات الغذائية.

وذكرت المصادر أن الاثنين يواجهان نفس الاتهامات الخاصة بتمويل جماعة إرهابية.

وكان ثابت قد اتهم منذ أربع سنوات، وتحديدا في يناير/كانون الثاني 2017، بتمويل جماعة الإخوان المسلمين على ذمة القضية رقم 653 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، التي تضم أكثر من 1900 شخص أدرجوا جميعا على قائمة الإرهاب منذ ذلك الوقت.

لكن بحبس ثابت حاليا بهذه التهمة، يكون هو أول شخص يتم حبسه من المتهمين في تلك القضية، علما أن المئات منهم محبوسون على ذمة قضايا أخرى أو موجودون خارج البلاد، مثل لاعب كرة القدم المعتزل محمد أبو تريكة، حيث وضعوا جميعا على قوائم ترقب الوصول والمنع من السفر، فضلا عن التحفظ على أموالهم.

المساهمون