السلطات العراقية تفتح الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير للمرة الأولى

السلطات العراقية تفتح الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات

بغداد
عادل النواب
28 أكتوبر 2020
+ الخط -

في تطور لافت على مستوى التظاهرات العراقية، شهدت بغداد، ظهر اليوم الأربعاء، رفع الكتل الإسمنتية وفتح الطرق القريبة والمؤدية إلى ساحة التحرير معقل المتظاهرين العراقيين، في إجراء هو الأول من نوعه منذ تفجر الاحتجاجات التي راح ضحيتها أكثر من 700 قتيل ونحو 27 ألف جريح في مطلع أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي.

وكان المتظاهرون قد أغلقوا الشوارع المحيطة بساحة التحرير، حيث أقاموا اعتصامهم قبل أن تغلق القوات الأمنية عددا من الطرق والجسور الأخرى منعا لتقدم المتظاهرين نحو المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، خاصة الجسور التي تربط الرصافة بجانب الكرخ من بغداد على نهر دجلة.

وقال مراسل "العربي الجديد"، في بغداد، إن الجيش العراقي رفع الكتل الإسمنتية والعوارض الموجودة في بداية شارع السعدون وساحة النصر والطريق الجانبي المؤدي لساحة الطيران وكذلك بداية شارع الرشيد، كما تم رفع العوارض التي تغلق نفق التحرير منذ نحو عام تمهيدا لفتحه مع دخول عمال البلدية لإجراء عمليات تنظيف.

واحتشدت العشرات من سيارات الجيش برفقة ضباط خلال عملية فتح الطرق، دون احتكاك أو اعتراض من قبل المتظاهرين الموجودين بالساحة.

ومنذ يومين تشهد لجان تنسيق التظاهرات في ساحة التحرير انقسامات حادة بعد دخول أنصار أحزاب وأعضاء مليشيات على خط التظاهرات وتورطهم بأعمال عنف ضد قوات الأمن وناشطين، حيث قرر قسم منها الانسحاب وتفكيك الخيام الموجودة بالساحة وأخرى وجدت بقرار الانسحاب تحقيقا لخطة المليشيات والأحزاب في وأد التظاهرات نهائيا.

تقارير عربية
التحديثات الحية

من جانبه، قال قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، في إيجاز صحافي لوسائل الإعلام العراقية خلال وجوده بعملية افتتاح الشوارع، إنه "تمت المباشرة بفتح الطريق من ساحة النصر باتجاه نفق ساحة التحرير وصولا إلى ساحة الخلاني وسط العاصمة، والمغلقة منذ أكثر من عام".

وبين المحمداوي أن "تلك الخطوة "مهمة جدا، وهي جاءت بالتنسيق مع المتظاهرين السلميين، كما سيتم افتتاح شوارع أخرى خلال الأيام المقبلة، بالتعاون والتنسيق مع المتظاهرين الأبطال".

ذات صلة

الصورة

سياسة

عادت التظاهرات إلى محافظة ذي قار جنوبيّ العراق، على خلفية حريق مستشفى الحسين المخصص لعزل مصابي كورونا، في مدينة الناصرية مركز المحافظة، الذي سبّب مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة عشرات آخرين.
الصورة
ضحايا حريق مستشفى الحسين في العراق 1 (كرار عيسى/ الأناضول)

مجتمع

حريق جديد اندلع في مستشفى عراقي وأدّى إلى سقوط قتلى وجرحى. ويُحكى عن قضية فساد في دولة تُصنّف في مراتب عالية على قوائم الدول الفاسدة، فيما يطالب معنيّون بإجراءات حاسمة لمحاسبة المتورّطين ومنع تكرار مثل هذه الحوادث.
الصورة

مجتمع

رجّح مسؤولون بوزارتي الداخلية والصحة العراقيتين ارتفاع عدد ضحايا فاجعة مستشفى الناصرية إلى أكثر من 120 قتيلاً وجريحاً خلال الساعات المقبلة، بسبب استمرار استخراج رفات الضحايا، وتجميع عدد آخر من الرفات وفرزه، في حين يواصل ذوو الضحايا التجمع.
الصورة

مجتمع

قرّر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إقالة وحجز مسؤولين على خلفية حريق مستشفى الحسين في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، جنوبيّ العراق، المخصص لعزل المصابين بفيروس كورونا.

المساهمون