السلطات التركية تفرج عن الضابط السوري أحمد رحال بعد شهرين من التوقيف

23 أكتوبر 2020
الصورة
اعتقال رحال جاء بعد شكاوى من قيادات بـ"الجيش الوطني" (تويتر)
+ الخط -

أطلقت السلطات التركية، مساء اليوم الجمعة، سراح العميد الركن المنشق عن النظام السوري أحمد رحال، بعد أكثر من شهرين على توقيفه لأسباب مجهولة.

وفي اتصال مع "العربي الجديد"، أكّد رحال أنه خرج من السجن، وهو في مطار مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا ينتظر الطائرة ليتوجه إلى منزله في إسطنبول.

وكانت السلطات التركية اعتقلت العميد المنشق وأحد إخوته في 14 أغسطس/ آب الماضي، لأسباب مجهولة، وبعد ساعات أطلقت سراح شقيقه.

وكانت مصادر قالت لـ"العربي الجديد" إن السلطات التركية أوقفت العميد رحال نتيجة تقارير أمنية رفعت ضده من قبل قياديين في الجيش الوطني الذي تدعمه تركيا.

وأوضحت أن حديث رحال المتكرر على القنوات الفضائية عن فساد تلك الفصائل وقادتها هو ما دعا القياديين للشكوى عليه للسلطات التركية.

والعميد الركن أحمد رحال ضابط سابق في القوات البحرية السورية، ومدرس في الأكاديمية العليا للعلوم العسكرية السورية، انشق عن نظام بشار الأسد في أكتوبر/ تشرين الأول 2012، وانخرط في العمل العسكري عند انشقاقه، ثم ما لبث أن تحول إلى العمل الإعلامي، نتيجة تهميش دور الضباط المنشقين واستبعاد معظمهم عن العمل العسكري المباشر، ليصبح أحد أبرز المحللين العسكريين السوريين.

المساهمون