الرئيس الجزائري يقيل وزير البريد على خلفية أزمة السيولة النقدية

الرئيس الجزائري يقيل وزير البريد على خلفية أزمة السيولة النقدية

28 ابريل 2021
الصورة
إقالة الوزير على خلفية أزمة السيولة بمراكز البريد (العربي الجديد)
+ الخط -

أقال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، وزير البريد والاتصالات، ابراهيم بومزار، على خلفية إخفاقه في إدارة القطاع.
وأفاد بيان لمصالح رئيس الحكومة، أن رئيس الجمهورية أنهى اليوم مهام وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية إبراهيم بومزار، وكلف الوزير الحالي للصيد البحري والمنتجات الصيدية، سيد أحمد فروخي، بتولي حقيبة البريد بالنيابة.
ويأتي إبعاد الوزير بومزار من مهامه على خلفية أزمة السيولة النقدية في مراكز البريد، التي تشهدها الجزائر منذ أشهر، حيث منحت للوزير فترة كافية لمعالجة الأزمة إلا أنه فشل في ذلك.
وأخفق الوزير المقال في حل ومعالجة الاضراب الأخير  لعمال البريد، الذي شل مراكز البريد على مستوى كامل البلاد، ما تسبب في استياء كبير لدى المواطنين، خاصة و أنه جاء في الأيام الأولى لشهر رمضان.
لكن المراقبين يستغربون في الوقت نفسه تكليف وزير الصيد سيد أحمد فروخي، بالتسيير المؤقت لوزارة البريد على اعتبار أنه ضمن الوزراء الأكثر فشلاً في إدارة قطاعاتهم، إذ ارتفعت أسعار السمك إلى مستويات قياسية غير مسبوقة في تاريخ الجزائر.

ويعد هذا التعديل الحكومي الطفيف، الخامس الذي يجريه الرئيس تبون على حكومته الأولى التي شكلها منذ الخامس من يناير/كانون الثاني 2020، كان آخرها التعديل الذي تضمن إقالة سبعة وزراء دفعة واحدة في فبراير/شباط الماضي.

المساهمون