الرئيس الجزائري يعين إسلامياً من حزب معارض وزيراً للعمل

30 سبتمبر 2020
الصورة
يعتقد مراقبون أن قرار تعيين جعبوب يستهدف إحراج الحزب الإسلامي (Getty)

عيّن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قيادياً في حزب إسلامي وزيراً للعمل خلفاً لوزير كان قد أقيل من منصبه قبل طلبه التخلي شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأفاد بيان للرئاسة بأن تبون عيّن، و"بعد استشارة الوزير الأول، الهاشمي جعبوب وزيراً للعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي"، وبقي منصب الوزارة شاغراً منذ إقالة الرئيس تبون للوزير يوسف عاشق، بسبب مخالفته لقانون التصريح بالممتلكات.

وينتمي الهاشمي جعبوب، الذي شغل في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة منصب وزير للتجارة قبل عام 2012، إلى حركة "مجتمع السلم"، كبرى الأحزاب الاسلامية في الجزائر، والتي غادرت الحكومة عام 2012 وتبنت خيار المعارضة حتى الآن.

ويعتقد مراقبون أن قرار تعيين جعبوب يستهدف إحراج الحزب الاسلامي الذي يظهر مواقف معارضة حادة ضد السلطة، إذ أنه رفض دعم خيار السلطة والجيش في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ورفض المشاركة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، كما أعلنت الحركة السبت الماضي رفضها الدستور الذي اقترحه الرئيس تبون، ودعت إلى التصويت ضده.

‏وأعلنت قيادة الحزب أنها لم تُستشر في الموضوع من أي طرف، ونشر رئيس الحركة عبد الرزاق مقري بياناً مقتضباً جاء فيه: "تعيين الهاشمي جعبوب في الحكومة. إذا تأكد هذا الأمر فإننا نخبر الرأي العام بأننا لم نستشر في الموضوع لا من الحكومة ولا من قبل المعني"، وهدد باتخاذ قرار بحق جعبوب، قائلاً: "بعد التأكد من الموضوع ستقرر مؤسسات الحركة التصرف المناسب حياله".