الرئيس التونسي يزور مصر غداً الجمعة بدعوة من السيسي

08 ابريل 2021
الصورة
سعيد في القاهرة لأول مرة منذ توليه الرئاسة(الأناضول)
+ الخط -

يبدأ الرئيس التونسي قيس سعيد، غداً الجمعة، أول زيارة له إلى مصر، وذلك بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
وتعد زيارة سعيد إلى القاهرة، الأولى منذ توليه رئاسة البلاد في 2019، وتأتي مباشرة بعد زيارته ليبيا منتصف مارس/آذار الماضي. وسبق لسعيد زيارة الجزائر وقطر وفرنسا وسلطنة عمان، في وقت سابق.
وقالت الرئاسة التونسية، في بيان، اليوم الخميس، إن "هذه الزيارة تندرج في إطار ربط جسور التواصل وترسيخ سنة التشاور والتنسيق بين قيادتي البلدين، فضلاً عن إرساء رؤى وتصورات جديدة تعزز مسار التعاون المتميز القائم بين تونس ومصر بما يُلبّي التطلعات المشروعة للشعبين الشقيقين في الاستقرار والنماء".

ويعد الملف الليبي أبرز الملفات السياسية التونسية المصرية المشتركة حيث تتقاسم تونس ومصر وليبيا، الهواجس ذاتها، المتعلقة بالأمن الإقليمي في التصدي لملف الإرهاب والجماعات المتطرفة التي تتنقل عبر الحدود، على الرغم من اختلافهما على مدى السنوات الماضية بشأن حل الأزمة ورفض تونس التدخل العسكري وتمسكها بالحياد بين أطراف الخلاف في مقابل دعم مصري للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وللحملات العسكرية التي كان يقوم بها .

كما أن عضوية تونس في مجلس الأمن الدولي، تفتح أبواب الحوار بين الرئيسين التونسي والمصري حول الملفات العربية والأفريقية التي تهم البلدين.
وجمع الرئيس التونسي مع نظيره المصري مكالمة نهاية الأسبوع الماضي حيث نقل له تعازي ومواساة الشعب التونسي للمصريين إثر حادثي تصادم القطارين في محافظة "سوهاج" وسقوط إحدى البنايات في القاهرة، بحسب بيان للرئاسة التونسية في 27 مارس/آذار الماضي.

المساهمون