وزارة الدفاع التركية توضح سبب تحطم المروحية شرقي البلاد

05 مارس 2021
الصورة
من تشييع العسكريين الـ11 الذين لقوا مصرعهم بتحطم الطائرة (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، أن التحقيقات الأولية في تحطم المروحية بولاية بيتليس جنوب شرقي البلاد لم ترصد أي علامات انفجار أو حريق.

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى أنّ الأرصاد الجوية أكدت عدم وجود أي عوامل تؤثر سلباً في أنشطة المروحية بقضاء تطوان في بيتليس، قبل إقلاعها من ولاية بينغول (شرق).

ولفتت إلى أنّ المعلومات الأولية أظهرت أنّ المروحية سقطت جراء تغيّر مفاجئ في الأحوال الجوية.

وقالت إنّ فريق التحقيق التابع للقوات البرية وصل إلى مكان الحادث، والنتيجة النهائية ستصدر بناء على التحقيقات الفنية المفصلة التي سيجريها.

والخميس، أعلنت وزارة الدفاع تحطم مروحية تابعة لقيادة القوات البرية أثناء رحلتها من ولاية بينغول إلى بيتليس، ما أسفر عن مقتل 11 عسكرياً، وإصابة اثنين آخرين يواصلان علاجهما بالمستشفى، وحالتهما مستقرة.

وأرجع وزير الدفاع خلوصي أكار الحادث استناداً إلى معلومات أولية، وشهود عيان، "للأحوال الجوية التي تغيرت بشكل مفاجئ".

وبمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أقيمت صلاة الجنازة على ضحايا الطائرة الـ11، في مسجد أحمد حمدي آقسكي، بأنقرة.

وإلى جانب أردوغان، شارك أيضاً نائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ووزراء، ورؤساء وممثلو الأحزاب، إلى جانب برلمانيين وقادة عسكريين وغيرهم.

(الأناضول)

المساهمون