الداخلية البريطانية ستعلن حركة "حماس" تنظيماً "إرهابياً"

"ذا غارديان": الداخلية البريطانية ستعلن حركة "حماس" تنظيماً "إرهابياً" اليوم الجمعة

19 نوفمبر 2021
قد يواجه أنصار "حماس" ما يصل إلى 10 سنوات سجناً بحسب خطط باتيل التي ستعلن عنها (Getty)
+ الخط -

نقلت صحيفة "ذا غارديان" عن وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، قولها إنّ الحكومة البريطانية ستحظر حركة "حماس" الفلسطينية بموجب قانون "الإرهاب".

وبحسب الصحيفة، فإنّ هذا القرار يعني أنّ أي شخص يعبّر عن دعمه للحركة أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات لها يكون مخالفاً للقانون، وقد يواجه ما يصل إلى 10 سنوات سجناً بحسب خطط باتيل التي ستعلن عنها اليوم الجمعة، بحسب الصحيفة.

وترى باتيل أنّ خطوتها هذه "من شأنها أن تساعد في مكافحة معاداة السامية، وحماية الجالية اليهودية". وأضافت الوزيرة للصحافيين في واشنطن: "لقد اتخذنا وجهة نظر مفادها أنه لم يعد بإمكاننا الفصل بين الجناحين العسكري والسياسي للحركة"، مضيفة أنّ القرار "يستند إلى معلومات استخبارية تؤكد ارتباطها بالإرهاب".

ومن المتوقع أن يصدر إعلان باتيل في خطاب لها في واشنطن، اليوم الجمعة، في مؤتمر حول الأمن.

وحتى الآن، تحظر المملكة المتحدة الجناح العسكري للحركة "كتائب القسام" فقط. وسبق أن تم تصنيف "حماس" بوصفها منظمة "إرهابية" محظورة، في كل من الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي.

وأكدت باتيل، وفق "ذا غارديان"، أنّ حظر "حماس" سيرسل "رسالة قوية للغاية لأي فرد يعتقد أنه من المقبول أن تكون مؤيداً لمنظمة كهذه"، مضيفة أنّ "حماس لديها قدرة إرهابية كبيرة، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى أسلحة متنوعة ومتطورة، فضلاً عن مرافق تدريب الإرهابيين، وهي متورطة منذ فترة طويلة في أعمال عنف إرهابية كبيرة"، على حد قولها.

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، قد كشفت، قبل أسبوعين، أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينت، طلب من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في لقاء جمعه به على هامش مؤتمر المناخ في غلاسكو، إعلان حركة "حماس" منظمة "إرهابية"، بعد امتعاض حكومة الاحتلال من المظاهرات المنددة التي شهدتها لندن خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

 

الحكومة الإسرائيلية ترحب بنيّة بريطانيا إعلان "حماس" "منظمة إرهابية"

من جانبه، رحب رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت ووزير الخارجية يئير لبيد بنيّة الحكومة البريطانية إعلان حركة "حماس" "منظمة إرهابية". 
وقال بينت في تغريدة له عبر "تويتر": "حماس هي ببساطة منظمة إرهابية ببدلات رسمية. شكري وتقديري لصديقي بوريس جونسون على قيادته في هذا الموضوع".

ووصف وزير الخارجية الإسرائيلي يئير لبيد، الخطوة البريطانية بأنها "إنجاز إضافي لوزارة الخارجية الإسرائيلية وسياسة التواصل التي يتبعها"، مشيرًا إلى أنه ثمرة جهد مشترك مع كل من رئيس الحكومة ووزير الأمن بني غانتس.

المساهمون