الخارجية الفلسطينية تطالب خان بوضع جرائم الاحتلال على سلّم الأولويات

الخارجية الفلسطينية تطالب كريم خان بوضع جرائم الاحتلال على سلّم الأولويات

17 يونيو 2021
الصورة
تواصل قوات الاحتلال ارتكاب جرائم إعدام ميدانية بحق الشعب الفلسطيني (أحمد غرابلي/فرانس برس)
+ الخط -

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الخميس، المدعي العام الجديد للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، بوضع التحقيق في جرائم الاحتلال الإسرائيلي، على سلّم أولويات عمله خلال الفترة الأولى، وإرسال رسالة إلى الحكومة الاسرائيلية الجديدة، حتى لا تستمر في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

ودانت الخارجية الفلسطينية في بيان صحافي اليوم الخميس، جرائم الإعدام الميدانية المتواصلة التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها إعدام المواطنة الدكتورة مي عفانة (29 عاماً) من بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس، والفتى زاهي بني شمسة (16 عاماً) من بلدة بيتا جنوب نابلس، وهو الشهيد الرابع من بلدة بيتا خلال أقل من شهر.

وحمّلت الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تلك الجرائم، وعن اعتداءات مليشيات المستوطنين المستمرة ضد المواطنين الفلسطينيين، محذرة من التعامل مع تلك الجرائم كأمور عابرة واعتيادية، كونها تتكرّر يومياً ولا تستدعي التوقف عندها أو التعليق عليها أو اتخاذ موقف تجاهها.

وطالبت خارجية فلسطين، المجتمع الدولي والمنظمات والمجالس الحقوقية والإنسانية الأممية بعدم المرور عليها مرور الكرام، وتوثيقها، بهدف اتخاذ ما يلزم من إجراءات يفرضها القانون الدولي لمحاسبة ومساءلة مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف خلفهم.

يذكر أن المحامي البريطاني كريم خان تولى أمس الأربعاء، مهامه كمدعٍ عامٍ للمحكمة الجنائية الدولية، خلفاً للمدعية فاتو بنسودا، فيما كانت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السابقة فاتو بنسودا، أعلنت في الثالث من مارس/آذار المنصرم، بدء مكتبها بإجراء تحقيق يتعلق بالوضع في فلسطين.

وقالت بنسودا: "إنّ التحقيق سيغطي الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة، والتي من المفترض أنّها ارتكبت في القضية ذات الصلة منذ 13 يونيو/حزيران 2014".

ويحق للمحكمة الجنائية الدولية محاكمة المتهمين بالإبادة الجماعية وبارتكاب جرائم ضد الإنسانية وقعت على أراضي دول أعضاء في "نظام روما الأساسي"، الذي تأسست بموجبه المحكمة.

المساهمون