الخارجية الإيرانية تستدعي السفير العراقي احتجاجا على مهاجمة قنصليتها

الخارجية الإيرانية تستدعي السفير العراقي احتجاجاً على مهاجمة قنصليتها في كربلاء

10 مايو 2021
الصورة
أبلغت الخارجية الإيرانية السفير العراقي تنديدها بالأحداث (فرانس برس)
+ الخط -

أفادت وكالة أنباء التلفزيون الإيراني، اليوم الإثنين، بأن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير العراقي نصير عبد المحسن عبد الله بعد حادث مهاجمة القنصلية الإيرانية في كربلاء، أمس الأحد.

وأبلغت الخارجية الإيرانية السفير العراقي تنديدها بالأحداث وتأكيدها "ضرورة اتخاذ تدابير وتمهيدات أمنية من قبل الجهات المعنية في الحكومة العراقية لحماية المقرات الدبلوماسية الإيرانية بموجب اتفاقية فيينا لعام 1963".

وقال السفير العراقي خلال اللقاء في الخارجية الإيرانية، إن حكومة بلاده ملتزمة بتأمين أمن مقرات البعثات الدبلوماسية. 

من جهته، علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، اليوم، خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، على الاحتجاجات أمام القنصلية الإيرانية، مساء أمس الأحد، في كربلاء ومهاجمتها، قائلا "ندين بشدة الاعتداء على مقراتنا الدبلوماسية في العراق".

وكشف خطيب زادة عن تسليم مذكرة احتجاج إلى السفارة العراقية في طهران، داعيا الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها لحماية المقرات الدبلوماسية.

وشهدت مدينة كربلاء مظاهرة أمام القنصلية الإيرانية بعد تشييع الناشط المدني ورئيس تنسيقيات التظاهرات في مدينة كربلاء إيهاب الوزني، الذي اغتاله مسلحون، فجر اليوم، أمام منزله في وسط المدينة. ويتهم المحتجون مسلحين مقربين من إيران بالوقوف وراء الاغتيال.

المساهمون