الجيش اللبناني يكشف مكان اعتقال سوريين اختفوا أمام السفارة في بيروت

الجيش اللبناني يكشف مكان اعتقال سوريين اختفوا أمام مبنى سفارة النظام السوري في بيروت

وسام سليم
28 اغسطس 2021
+ الخط -

كشف الجيش اللبناني، اليوم السبت، عن مكان الشبان السوريين الذي اختفوا، يوم أمس الجمعة، أمام مبنى سفارة النظام السوري في بيروت.

وقال الجيش اللبناني في بيان نشره على "تويتر": "بتاريخ 27/8/2021 أحالت مديرية المخابرات إلى المديرية العامة للأمن العام كلاً من السوريين (ت.ح) و(ع.ق)، استناداً إلى إشارة النيابة العامة العسكرية، لدخولهما خلسة إلى الأراضي اللبنانية ووجودهما عليها بصورة غير قانونية".

وأضاف: "كما أوقفت مديرية المخابرات في منطقة اليرزة - بعبدا كلاً من (م.ع.و)، (م.س.و)، (أ.ع) و(إ.ش) وهم من الجنسية السورية، وقد دخلوا الأراضي اللبنانية خلسة بطريقة غير قانونية بمساعدة مهربين". وأشار إلى أنّ التحقيق بوشر مع الأشخاص الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

وبينما تحدث بيان الجيش اللبناني عن ستة سوريين، أصدرت سفارة النظام السوري في بيروت بياناً، السبت، نفت فيه مسؤوليتها عن اختطاف خمسة معارضين كانوا قد اختفوا عقب توجههم إلى السفارة للحصول على جوازات سفرهم.

وقالت السفارة في بيان صدر عنها: "تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي مزاعم عن اختفاء من سمتهم ناشطين سوريين دخلوا إلى السفارة السورية ولم يخرجوا منها، تهيب السفارة في بيروت بالقيّمين على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وغيرهم تحري الدقة وتقصي الحقيقة قبل نشر مثل هذه الإشاعات المغرضة، وتنفي هذه المزاعم المتداولة العارية عن الصحة".

وكان الصحافي إبراهيم عوّاد قد قال يوم أمس الجمعة، لـ"العربي الجديد"، إنّ "أربعة شبان اختُطفوا من أمام السفارة السورية في بيروت بعد إبلاغهم باتصال هاتفي، من أحد موظفي السفارة، بالحضور لاستلام جوازات سفر لهم، كانوا تقدموا بطلبها في وقت سابق".

وأوضح عوّاد أنّ "الشبان ينحدرون من مدينة إنخل شمالي درعا جنوبي سورية، وكانوا مقاتلين في صفوف المعارضة قبل عام 2018، وبعد اتفاق التسوية وتشكيل اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس انضموا إليه، لكنهم اتجهوا إلى لبنان بسبب الظروف المعيشية الصعبة وانقطاع الرواتب الشهرية عنهم".

وجاءت هذه الحادثة بعد يومين من اختطاف القيادي السابق في فصائل المعارضة بدرعا توفيق فايز الحاجي من أمام السفارة السورية في بيروت، بحسب "تجمّع أحرار حوران".

وبيّن التجمع، الذي ينقل أخبار المحافظة، أنّ القيادي السابق غادر الأراضي السورية قبل نحو عشرة أيام باتجاه لبنان عبر طرق التهريب، لافتاً إلى أنه يعتبر أحد أبرز المطلوبين للنظام السوري، كونه بقي معارضاً ورفض الانضمام لأي من تشكيلاته العسكرية بعد تسوية عام 2018.

وبحسب ناشطين، فإنّ خمسة شبان اختطفوا من أمام السفارة السورية في بيروت وهم: توفيق الحاجي اختفى يوم الثلاثاء الماضي، أما أحمد زياد العيد وإبراهيم ماجد الشمري ومحمد عبد الإله سليمان الواكد ومحمد سعيد الواكد، فاختفوا أمس الجمعة، ودخل الشبان الخمسة إلى الأراضي اللبنانية يوم 18 أغسطس/آب الجاري.

ذات صلة

الصورة

سياسة

سبّب التدخل الروسي لمصلحة النظام في سورية مقتل وجرح الآلاف، من خلال عمليات القصف الجوي والبري، واستهداف المنشآت الحيوية بالصواريخ بعيدة المدى، إضافة إلى عمليات التهجير القسري في كل من محافظات ريف دمشق ودرعا وحمص والقنيطرة.
الصورة
تحقيق لبنان-الهرمونات 1

تحقيقات

يعاني العشريني اللبناني سليمان العاصي، من آثار الاستخدام المفرط لحقن الهرمون الذكري "التستوستيرون" تسمى "ديكا"، استعملها في محاولة لزيادة حجم عضلاته وتحسين شكل جسده، الذي دفعه اعتقاده بكونه "غير متناسق" إلى ما هو أسوأ
الصورة
أزمات متفاقمة وغضب في الشارع اللبناني

مجتمع

أدى عشرات اللبنانيين صلاة الجمعة في باحة محطة للمحروقات بمدينة صيدا، جنوبي البلاد، احتجاجاً على انقطاع الوقود.
الصورة

سياسة

أعلنت لجنة المفاوضات مع النظام السوري في محافظة درعا، جنوبي البلاد اليوم الجمعة أن تنفيذ بنود الاتفاق وصل إلى طريق مسدود

المساهمون