الجيش الجزائري يعلن إحباط عملية انتحارية

23 سبتمبر 2020
الصورة
عملية الجيش الجزائري نفذت قبل ثلاثة أيام (فيسبوك)

كشفت السلطات الجزائرية، اليوم الأربعاء، عن القضاء على شخص ينتمي إلى "مجموعة إرهابية" في عملية استباقية قبل ثلاثة أيام، وقالت إنه كان يخطط لتنفيذ عملية انتحارية في منطقة تاكسانة بأعالي ولاية جيجل شرقي الجزائر.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية بأن وحدة للجيش "تمكنت من القضاء على الإرهابي الخطير سليمان يوسف، المدعو طيب أبو قتادة، كان بصدد تنفيذ عملية انتحارية"، دون أن يقدم البيان تفاصيل إضافية عن العملية المفترضة والمستهدف منها، مشيرا إلى أنه تم خلال العملية استرجاع سلاح كلاشينكوف وذخيرة وأغراض أخرى كانت بحوزته.

وقدم بيان وزارة الدفاع معلومات أولية عن "الانتحاري المفترض"، وذكرت أنه كان قد التحق عام 2006 بـ"الجماعات الإرهابية" التي تنشط في المنطقة الشرقية من الجزائر. وهذه المرة الثانية التي تتحدث فيها السلطات الجزائرية عن إحباط محاولة تنفيذ تفجير انتحاري بعد الإعلان، في شهر فبراير/شباط الماضي، عن إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف تنفيذ تفجير انتحاري وسط مظاهرات الحراك الشعبي.

وفي الفترة نفسها، كان انتحاري قد فجر سيارة مفخخة في مدخل ثكنة عسكرية في منطقة تيمياوين أقصى جنوبي الجزائر، على الحدود مع مناطق شمال مالي. وذكر المصدر أن وحدات الجيش كشفت، خلال عمليات بحث وتمشيط في مناطق مختلفة شرقي وغربي البلاد، عن قطع أسلحة وخمس قنابل تقليدية الصنع ومواد كيماوية، ومعدات تدخل في إعداد القنابل، وثلاثة مخابئ، فيما تم توقيف أربعة عناصر لـ"دعم الجماعات الإرهابية".