الجيش الأرميني يدعم مطالب استقالة باشينيان ويدعو لانتخابات مبكرة

الجيش الأرميني يدعم مطالب استقالة باشينيان ويدعو لانتخابات مبكرة

10 مارس 2021
الصورة
الجيش أيّد مطالب استقالة باشينيان (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت قيادة الجيش الأرميني، اليوم الأربعاء، عن دعمها مطلب رئيس هيئة الأركان المقال، أونيك غاسباريان، باستقالة رئيس الوزراء، نيكول باشينيان، وسط تفاقم الأزمة السياسية في البلاد.

وقالت القيادة العسكرية الأرمينية، في بيان أوردته وسائل إعلام أرمينية وروسية: "تنضم قيادة القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا إلى رسالة الفريق أول أونيك غاسباريان، وتؤكد التقديرات السابقة للوضع الراهن في الجمهورية. الوضع الراهن له حل واحد، وهو منصوص عليه في بيان (غاسباريان)". وأكدت القيادة أنها تعتبر بيان غاسباريان بمثابة "تعليمات للعمل".

وفي وقت سابق من اليوم، أعرب غاسباريان عن قناعته بأنّ الحل المؤاتي للأزمة الراهنة لا يمكن تحقيقه إلا عبر استقالة رئيس الوزراء وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة. 

من جهته، تقدم باشينيان بطلب إلى رئيس البلاد، أرمين ساركسيان، لتعيين أرتاك دافتيان رئيساً لهيئة الأركان، وسبق له أن شغل هذا المنصب قبل غاسباريان خلال الفترة من مايو/ أيار 2018 وحتى يونيو/ حزيران 2020. 

ومن جهتها، أعلنت الرئاسة الأرمينية، اليوم الأربعاء، أنّ الرئيس أرمين سركسيان توجه إلى المحكمة الدستورية بالطعن في قانون "الخدمة العسكرية ووضع العسكريين"، وذلك بسبب مبادرة باشينيان بإقالة رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة.

وجاء في بيان الدائرة الصحافية في الرئاسة الأرمينية، وأوردته وكالة "سبوتنيك" الروسية: "توجّه الرئيس إلى المحكمة الدستورية لتحديد دستورية قانون الخدمة العسكرية ووضع العسكريين".

 

وتفاقمت الأزمة السياسية في أرمينيا، نهاية فبراير/ شباط الماضي، بعد توجيه باشينيان انتقادات إلى منظومات صواريخ "إسكندر" الروسية، ووصفه إياها بأنها لم تكن فعالة أثناء الحرب في إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه مع أذربيجان والتي تكبّدت أرمينيا خسارة فيها في الخريف الماضي.

كذلك قرر باشينيان آنذاك إقالة النائب الأول لرئيس هيئة الأركان تيران خاتشاتريان، بعد رفض هذا الأخير انتقادات باشينيان لمنظومات "إسكندر" الروسية، مما زاد من حدة التوتر بين القيادتين السياسية والعسكرية للبلاد.

المساهمون