ترامب يرفض الإقرار بالهزيمة... والجمهوريون يرون نقل السلطة لبايدن حتمياً

29 نوفمبر 2020
الصورة
فاز بايدن بالانتخابات الرئاسية بأغلبية 306 أصوات في المجمع الانتخابي (Getty)
+ الخط -

أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب اليوم الأحد في أول مقابلة تلفزيونية له منذ الانتخابات الرئاسية أنه لن يقر أبداً بالخسارة أمام جو بايدن، بدون أن يتخلى عن نظرية المؤامرة حول تزوير الانتخابات، فيما قال أعضاء بارزون في الحزب الجمهوري إن الانتقال إلى رئاسة بايدن يبدو حتمياً.

وقال ترامب لمحاورته ماريا بارتيرومو على قناة "فوكس نيوز" إن "الأمر ليس كأنك سوف تغيرين رأيي. فرأيي لن يتغير بعد ستة أشهر".

وأضاف "هذه الانتخابات تم تزويرها. هذه الانتخابات عملية غش كاملة".

وبدت المقابلة التلفزيونية الأولى لترامب منذ انتخابات 3 تشرين الثاني/ نوفمبر، والتي استمرت 45 دقيقة، أشبه بحديث منفرد وادعاءات بدون أدلة حول تزوير الانتخابات بدون أي تدخل أو محاججة تقريباً من بارتيرومو.

وعلى الرغم من هجوم ترامب غير المسبوق على نظام الانتخابات الأميركي الذي اعتبر أنه لم يعد صالحاً، فإن فريقه القانوني لم ينجح حتى الآن في تقديم أي أدلة تقبلها المحاكم بشأن التزوير.

ورفضت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا السبت شكوى جديدة تقدّمت بها حملة ترامب حول حصول مخالفات خلال الانتخابات، لتُبدّد بذلك احتمال حدوث تغيير في النتائج.

وقال ترامب "نحن نحاول تقديم الأدلة والقضاة لا يسمحون لنا بذلك"، مضيفاً "نحن نحاول، لدينا الكثير من الأدلة".

وفي تجاهل لفصل السلطات والحدود الفاصلة بين صلاحياته والنظام القضائي وسلطات إنفاذ القانون، اشتكى ترامب من أن وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفدرالي لا يساعدانه.

وقال إنهما "مفقودان"، مشككاً أيضاً في جدوى المحكمة العليا في حال لم تتدخل.

وأضاف "على المحكمة العليا أن تستمع إلينا، وأن يكون شيء ما قادراً على الوصول إلى هناك، وإلا ما هي المحكمة العليا".

وحتى مع اقتراب انتهاء ولايته الرئاسية، رفض ترامب الإفصاح على قناة فوكس نيوز إن كان يرى نهاية لحملته القانونية غير الناجحة في المحاكم، قائلاً "لن أحدد موعداً".

وعندما سئل إن كان يرى أمامه سبيلاً للانتصار أجاب "أتمنّى ذلك".

 

نقل السلطة حتمي

في المقابل، يرى أعضاء بارزون في الحزب الجمهوري أنّ الانتقال إلى رئاسة جو بايدن يبدو حتمياً.

وقال السناتور الجمهوري روي بلانت رئيس اللجنة المعنية بالجلسة الافتتاحية للكونغرس إنهم يتوقعون أن يؤدي الديمقراطي بايدن اليمين رئيساً للبلاد في 20 يناير/ كانون الثاني.

وأضاف بلانت، وهو من ولاية ميزوري، لشبكة (سي.أن.أن) "إننا نعمل مع إدارة بايدن، وهي الإدارة المحتملة، على كل من الفترة الانتقالية والتنصيب كما لو أننا نمضي قدماً"، على الرغم من أنه لم يصل إلى حد الاعتراف بخسارة ترامب في انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وكان حاكم آركنسو آسا هاتشنسون واحداً من الجمهوريين القلائل الذين أشاروا إلى بايدن بوصفه الرئيس المنتخب.

وقال هاتشنسون لقناة فوكس نيوز "الانتقال هو المهم. كلمات الرئيس ترامب ليست بهذه الأهمية"، مضيفاً أنه يتفهم السبب القانوني لعدم إقرار ترامب بالهزيمة.

وفاز بايدن بالانتخابات الرئاسية بأغلبية 306 أصوات في المجمع الانتخابي، أي ما يزيد بكثير على 270 صوتاً مطلوباً، مقابل 232 صوتاً لترامب. كذلك يتقدّم بايدن على ترامب بفارق يزيد على ستة ملايين صوت في التصويت الشعبي.

 

(فرانس برس، رويترز)

المساهمون