الجزائر ترحب بتوقيع اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار في ليبيا

24 أكتوبر 2020
الصورة
وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم (عبدالله دوما/ فرانس برس)
+ الخط -

قالت وزارة الخارجية الجزائرية، اليوم السبت، إنّ الجزائر ترحب بتوقيع الأطراف الليبية المشاركة في حوار اللجنة العسكرية (5+5) بجنيف اتفاقاً لوقف إطلاق النار في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة.

ووصف بيان الخارجية الاتفاق بأنه يعد "بارقة أمل حقيقية لإنجاح مسار الحوار الوطني الشامل، من أجل التوصل إلى حل سياسي سلمي يراعي المصلحة العليا لليبيا وشعبها الشقيق".

ودعت الخارجية "كافة المكونات الليبية إلى الالتزام به وتطبيقه بصدق وحسن نية"، وعبرت عن أملها "في أن يكون هذا الاتفاق مستداماً وملزماً ومحترماً".

وجددت الجزائر موقفها "الثابت والمبدئي الداعي إلى ضرورة الوصول إلى تسوية سياسية سلمية عبر حوار ليبي- ليبي، يقود إلى إقامة مؤسسات سياسية شرعية وموحدة عبر انتخابات نزيهة وشفافة وجامعة، لإخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها"، وفقاً لما كان قد أعلن عنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في أكثر من مرة بشأن ضرورة الحل السياسي، وإبطال الحل العسكري في ليبيا. 

وأعلنت الحكومة الجزائرية استعدادها للدعم والمساعدة في كل جهود تتوجه إلى الحل السياسي للأزمة في ليبيا، إذ أكد البيان أنّ الجزائر، وباعتبارها دولة جارة لليبيا "تربطها بها روابط تاريخية وإنسانية وثيقة وعضويتها في مسار برلين، لن تألو أي جهد للوصول إلى حل سياسي سلمي يضمن وحدة الشعب الليبي وسيادته، والعيش في كنف الأمن والاستقرار بعيداً عن أي تدخل أجنبي".