التحقيق مع إيفانكا ترامب بتهم تبديد أموال في حفل تنصيب والدها

03 ديسمبر 2020
الصورة
محامون من مكتب المدعي العام يستمعون إلى إيفانكا ترامب (Getty)
+ الخط -

قالت وكالة "أسوشييتد برس"، إن محققين من مكتب المدعي العام في واشنطن استمعوا يوم الثلاثاء إلى مستشارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ابنته إيفانكا، في دعوى قضائية تزعم أن لجنة تنصيب ترامب أساءت استخدام أموال حفل التنصيب في 2017.

وتذكر وثيقة الدعوى أن إيفانكا ترامب، الأبنة الكبرى للرئيس، جلست يوم الثلاثاء مع مدعين من مكتب المدعي العام في واشنطن العاصمة.

ورفع المكتب دعوى قضائية يزعم فيها إهدار أموال، متهماً اللجنة بدفع أكثر من مليون دولار في مدفوعات مخالفة للأصول لفندق ترامب الدولي، خلال أسبوع التنصيب في عام 2017.

وكجزء من الدعوى، طُلبَت سجلات من إيفانكا ترامب والسيدة الأولى ميلانيا ترامب وتوماس باراك، أحد الأصدقاء المقربين من الرئيس، الذي ترأس لجنة تنصيب ترامب في 2017.

وأنفقت لجنة التنصيب لترامب أكثر من مليون دولار لحجز قاعة احتفالات في فندق ترامب الدولي في واشنطن.

ورفع المدعي العام في مقاطعة كولومبيا، كارل راسين، دعوى قضائية بداية العام الجاري، تتهم شركة ترامب العقارية ومؤسسات أخرى باستخدام أموال خيرية من أجل إغناء أسرة الرئيس، واتهم اللجنة أيضاً بإساءة استخدام الأموال.

وقال راسين: "يشترط قانون المقاطعة على المنظمات غير الربحية استخدام أموالها لأغراضها العامة المعلنة، وليس لإفادة الأفراد أو الشركات". وتابع: "في هذه القضية، نسعى إلى استرداد الأموال غير الربحية التي حُوِّلَت على نحو غير سليم لشركة عائلة ترامب".

وكانت لجنة تنصيب ترامب قد جمعت مبلغاً غير مسبوق قُدِّر بـ 107 ملايين دولار لتنظيم حفل تنصيب ترامب في يناير/ كانون الثاني 2017. 

المساهمون