البيت الأبيض: رد عسكري محتمل على الهجوم الصاروخي في العراق

03 مارس 2021
الصورة
المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي (Getty)
+ الخط -

حذّر البيت الأبيض من أن الولايات المتحدة ربما تبحث القيام برد عسكري على الهجوم الصاروخي الذي ضرب قاعدة جوية في غرب العراق تضم قوات أميركية وقوات تحالف، وقُتل فيه متعاقد أميركي، وجرح ستة، بينهم جندي أميركي.

وقالت جين ساكي، السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، إن الضربات الأميركية "المحسوبة" الأسبوع الماضي ربما تصبح نموذجاً للرد العسكري. وكانت هذه الضربات قد جاءت رداً على هجوم على قوات أميركية في شمال العراق مطلع فبراير/شباط.

وقالت ساكي، خلال إيجاز الأربعاء الصحافي: "إذا جاء تقييمنا بضرورة مزيد من الرد فسنتخذ خطوات مجدداً بالشكل وفي التوقيت الذي نختاره".

وكان المتحدث الصحافي لوزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، قد ذكر أن المتعاقد "عانى من أزمة قلبية أثناء الاحتماء"، وتوفي بعدها بوقت قصير. وقال إنه لم يصب أو يفقد أي من الجنود.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات الأمنية في إقليم كردستان العراق نتائج التحقيق بالقصف الصاروخي، وفيها اعترف منفذ الهجوم بارتباطه بـمليشيا "كتائب سيد الشهداء".

ووفقاً لبيان أصدرته المديرية العامة لمكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، فإن "الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان فتحت تحقيقاً شاملاً ومفصلاً بالحادث، وتم العثور على سيارة من طراز (كيا)، وهي السيارة التي كانت تحمل على متنها الصواريخ، ومن بعدها حصلت قوات الأمن على معلومات جيدة"، مبينة أن "النتائج أظهرت أن أربعة أشخاص هم المسؤولون الرئيسيون عن الهجوم الإرهابي، وعلى رأسهم المنفذ الرئيسي للهجوم المدعو (حيدر حمزة عباس مصطفى البياتي)، والذي اعتُقل وأقر بجريمته، وأدلى باعترافات مفصلة عن كيفية تنفيذ الهجوم".

المساهمون