البعثة الأممية تعلن انعقاد أولى اجتماعات ملتقى الحوار الليبي السياسي

26 أكتوبر 2020
الصورة
انعقاد أولى اجتماعات ملتقى الحوار الليبي السياسي عبر الاتصال المرئي (Getty)
+ الخط -

قالت البعثة الأممية في ليبيا أن رئيستها بالإنابة، ستيفاني وليامز، عقدت، الاثنين، أول اجتماع لملتقى الحوار السياسي الليبي، عبر الاتصال المرئي. 

وذكرت البعثة، في بيان لها، أن ويليامز عرضت على أعضاء الملتقى ما تم إنجازه أخيراً في المسارات العسكرية والاقتصادية ومسار حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، واطلاعهم على التوصيات والمقترحات القيمة التي قدمها ممثلو اللقاء التشاوري التي عقدتها البعثة مع فئات النساء والشباب وعمداء البلديات وغيرهم. 

ونقل البيان عن ويليامز قولها لأعضاء الاجتماع، أن جلسات الملتقى المرتقب عقدها في تونس، الشهر المقبل، ستركز على "سبل وآليات ومعايير توحيد السلطة التنفيذية"، مضيفة أن المرحلة التالية يتبعها وضع "خريطة طريق تهدف الوصول إلى تحسين خدمات المواطن والبدء بالتحضير للانتخابات المقبلة، على أرضية دستورية صلبة تؤدي إلى إيجاد شرعية وهيكلية دائمة للعملية السياسية في ليبيا". 

وحذرت ويليامز من "العديد ممن يتربصون بالعملية السياسية ويسعون لغايات شخصية وضيقة، إلى إفساد مساركم هذا وتعطيله وإدخاله في سراديب من التأويل ستؤدي إلى فقدان الرؤية والهدف"، وفق البيان. 

وقالت "لا وقت للضياع ولا وقت لإدخال البلاد في مماطلات تبقي الوضع على ما هو عليه، وخصوصاً بعد إعلان السيد فائز السراج عن نيته التنحي فور تواجد توافق سياسي يسمح له بذلك". 

وكانت البعثة قد أعلنت، أمس الأحد، عن انطلاق اجتماعات ملتقى الحوار السياسي الليبي عبر الاتصال المرئي، قبل أن تلتئم جلساته بشكل مباشر في تونس، 9 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بمشاركة 75 شخصية ليبية من مختلف الشرائح المجتمعية والسياسية.

المساهمون