الانتخابات الرئاسية الأميركية: 6 ولايات متبقية ستحسم هوية الرئيس

الانتخابات الرئاسية الأميركية: 6 ولايات متبقية ستحسم هوية الرئيس

واشنطن
العربي الجديد
04 نوفمبر 2020
+ الخط -

يحبس الأميركيون، ومعهم العالم، أنفاسهم، مع استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي يتنافس فيها الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، والمرشح الديمقراطي جو بايدن.

ويستمرّ تقدّم بايدن على حساب المرشح الجمهوري، مع انتظار النتائج الأولية في ست ولايات متبقية، بعضها حاسم، ونيفادا (6 أصوات)، وويسكونسن (10 أصوات)، وميشيغن (16 صوتاً) وبنسيلفانيا (20 صوتاً)، وكارولينا الشمالية (15 صوتاً)، وجورجيا (16 صوتاً).

وأعلن ترامب في وقت سابق من اليوم الأربعاء تقدّمه في ولاية كارولينا الشمالية على حساب بايدن، مؤكداً أنّ الأخير عاجز عن اللحاق به، إلا أن وكالة "أسوشييتد برس" تحدثت عن بقاء 200 ألف صوت عبر البريد، سيجري فرزها. وقالت الوكالة إنه ما دامت قد خُتمت هذه البطاقات بخاتم البريد بحلول 3 نوفمبر/ تشرين الثاني، فإن مسؤولي الانتخابات في الولاية أمامهم حتى 12 نوفمبر لفرزها. وعندما يتعلق الأمر بالاقتراع عبر البريد، كان بايدن يتفوق على ترامب بفارق كبير.

ويظهر فرز الأصوات حتّى الساعة في الولايات المتبقية تقدّم ترامب في ألاسكا، وميشيغن، وبنسلفانيا، وكارولينا الشمالية، وجورجيا، في وقت يتقدّم فيه بايدن في نيفادا وويسكونسن.

وحقّق ترامب في الانتخابات الرئاسية، وفق الأرقام الأولية، فوزاً في ولايات رئيسية مثل فلوريدا وتكساس وأوهايو، فيما فاز بايدن في كاليفورنيا وواشنطن ونيويورك.

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، وثيقة رُفعت عنها السرية أخيراً، تتعلق بالدعم اللوجستي المقدَّم إلى اثنين من الخاطفين السعوديين في الفترة التي سبقت هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 الإرهابية، بحسب ما ذكرت قناة "سي، إن، إن".
الصورة

سياسة

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، أنه لا يستطيع ضمان "النتيجة النهائية" لعملية الإجلاء في كابول، معتبراً أنها واحدة "من الأصعب في التاريخ" بعد عشرين عاماً من التدخل العسكري الأميركي في أفغانستان.
الصورة

سياسة

على الرغم من تطرق أول قمة للرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والأميركي جو بايدن، في جنيف، لِطَيف واسع من الملفات، إلا أنّ البيان الختامي المشترك لم يتناول سوى قضايا الرقابة على الأسلحة الاستراتيجية والحد من مخاطر نشوب نزاع نووي.
الصورة
سياسة/اقتحام الكونغرس/(ليف رادين/Getty)

سياسة

رفع نائب ديمقراطي في الكونغرس الأميركي، اليوم الجمعة، دعوى ضد دونالد ترامب، هي الثانية التي تستهدف الرئيس السابق بتهمة "التحريض على هجوم ضد الكابيتول" من قبل أنصاره في 6 يناير/ كانون الثاني الماضي.

المساهمون