الاحتلال الإسرائيلي يعتدي مجدداً على المقدسيين في باب العامود

الاحتلال الإسرائيلي يعتدي مجدداً على المقدسيين في باب العامود

27 ابريل 2021
الصورة
شهدت مدينة القدس على مدار عشرة أيام مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال (الأناضول)
+ الخط -

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليل الاثنين-الثلاثاء، ساحة باب العامود بالقدس المحتلة واعتدت على الموجودين فيها، في محاولة لإخلائها منهم.

ويسود التوتر المدينة في أعقاب هذه المحاولة الثانية التي تقوم بها تلك القوات منذ ساعات المساء، حيث كانت قد اقتحمتها، مساء الاثنين، وصادرت أعلاماً فلسطينية رفعها شبان فلسطينيون خلال احتفال أقاموه على مدرجات الساحة.

وشهدت مدينة القدس على مدار عشرة أيام توتراً ومواجهات، بين شبان فلسطينيين من جهة، وقوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين من جهة أخرى، بعد أن وضعت قوات الاحتلال حواجز حديدية في ساحة باب العامود. وعلى وقع المواجهات اليومية، اضطرت قوات الاحتلال، الأحد، إلى اتخاذ قرار بإزالتها، لكن المقدسيين أزالوها بأيديهم قبل أن تزيلها قوات الاحتلال.

على صعيد آخر، اعتقلت قوات من المستعربين التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، ثلاثة شبان خلال مواجهات عنيفة اندلعت في حيّ جبل الزيتون شرقي القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأنه اعتُقِل كل من باسم سبيتاني، وحمادة عبدو، وعلاء الصياد من قبل مجموعة من المستعربين اقتحمت الحيّ بدعم من جيش الاحتلال.

في سياق منفصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، شابين فلسطينيين، واعتدت بالضرب على آخر خلال مواجهات قرب المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، ونقل الشاب الذي اعتُدي عليه إلى المستشفى لتلقي العلاج.

على صعيد آخر، أُصيب العشرات من الفلسطينيين، الليلة، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية.

ووفق مصادر صحافية، فإنّ اشتباكات اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال الذين اقتحموا مركز المدينة/ باب الزاوية، وعرقلوا حركة المواطنين وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام، أُصيب خلالها العشرات بالاختناق جراء استنشاقهم للغاز، وقد عولجوا ميدانياً.

المساهمون