الاتحاد الأوروبي: تحدي بولندا لسيادة قانون الاتحاد لن يمر دون عقاب

الاتحاد الأوروبي: تحدي بولندا لسيادة قانون الاتحاد لن يمر دون عقاب

19 أكتوبر 2021
اعتبرت المفوضية قرار محكمة وارسو تحدياً مباشراً لوحدة النظام القانوني الأوروبي (الأناضول)
+ الخط -

حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين بولندا، اليوم الثلاثاء، من أن تحديها سيادة قانون الاتحاد الأوروبي يشكك في أسس التكتل الذي يضم 27 دولة، ولا يمكن أن يمر من دون عقاب.
وقضت المحكمة الدستورية البولندية، الأسبوع الماضي، بأن أجزاء من قانون الاتحاد الأوروبي لا تتوافق مع الدستور البولندي، ما يقوض الركيزة القانونية التي يقوم عليها الاتحاد ويثير مخاوف من أن بولندا قد تغادره في نهاية المطاف.
وشعرت الدول الأعضاء الأخرى بالاستياء من تحدي وارسو الاتحاد الأوروبي، ومن شكوى رئيس الوزراء ماتيوس مورافيسكي في رسالة، أمس الاثنين، تضمنت تحذيرا من أن يتحول الاتحاد إلى "هيئة تتم إدارتها مركزيا، وتحكمها مؤسسات تفتقر إلى الرقابة الديمقراطية".

"قلقة للغاية"
قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء إن المفوضية تقيّم خيارتها بشأن الرد على حكم المحكمة البولندية، لكن لا شك في أن الاتحاد سيتخذ إجراء، مضيفة أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج قبيل كلمة مورافيسكي "تقيّم المفوضة الأوروبية بعناية في الوقت الراهن هذا الحكم".
وأوضحت "يمكنني قول إنني قلقة للغاية. فهذا القانون يشكك في الركائز التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي، إنه تحد مباشر لوحدة النظام القانوني الأوروبي".
واتهم مورافيسكي، الذي تحدث بعد ذلك، الكتلة بتجاوز سلطتها. وقال "صلاحيات الاتحاد الأوروبي لها حدود واضحة، يجب ألا نبقى صامتين عندما يتم اختراق هذه الحدود. لذلك نحن نقول نعم للعالمية الأوروبية، لكننا نقول لا للمركزية الأوروبية".

(رويترز)

المساهمون