الائتلاف يطالب الحكومة العراقية بسحب المليشيات من سورية

06 مارس 2021
الصورة
عبّر الحريري عن "أسفه لاستمرار تدخل قوات عراقية في الشؤون السورية" (فرانس برس)
+ الخط -

طالب الائتلاف الوطني السوري المعارض العراق، اليوم السبت، بسحب المليشيات العراقية التي تقاتل إلى جانب النظام السوري، كما ندد بالقصف الروسي على ريف حلب واعتبره إرهاب دولة.

 وفي رسالة من الائتلاف المعارض إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، طالب رئيس الائتلاف نصر الحريري بسحب "القوات العراقية من سورية بشكل فوري وكامل، حفظا لقواعد حسن الجوار وانطلاقا من سياسة الحكومة العراقية بترسيخ مبدأ عدم استخدام الأراضي العراقية للاعتداء على أي من الجيران"، وفقا لموقع "الائتلاف".

وعبّر الحريري عن "أسفه لاستمرار تدخل قوات عراقية في الشؤون السورية وانحيازها إلى جانب نظام الأسد في حربه ضد الشعب السوري، وخصوصا أن جمهورية العراق نزفت الكثير من الدماء ودفعت أثمانا باهظة وكبيرة بسبب إجرام المليشيات والصراعات الداخلية والتدخلات الخارجية".

وأعرب الحريري عن رفضه "أن تتحول سورية إلى ساحة لتصفية الحسابات الدولية، وأنه لا بد من العمل على إخراج جميع القوات الأجنبية من سورية، وعلى رأسها إيران والمليشيات التابعة لها، ومواجهة المشروع الإيراني الخبيث الذي يتغلغل في المنطقة العربية".

وأكد "حرص الائتلاف الوطني على الحفاظ على أفضل العلاقات الأخوية مع جمهورية العراق والشعب العراقي الشقيق، والرغبة الدائمة بتعزيز تلك العلاقات بما يخدم الشعبين الشقيقين".

ودعا رئيس الائتلاف الحكومة العراقية إلى "أخذ دور الداعم والمساند في كافة المحافل العربية والدولية لثورة الشعب السوري حتى تحقيق مطالبه المحقة والعادلة، ولمنع إعادة تعويم نظام الأسد القاتل، ولدعم تطبيق حل سياسي على أساس بيان جنيف وقرار مجلس الأمن 2254، بما يمهد للعودة الآمنة والطوعية للاجئين السوريين".

وتنتشر مليشيات عراقية مدعومة من إيران، بعضها فصائل من "الحشد الشعبي" الذي يعتبر جزءا من القوات النظامية العراقية، في مناطق مختلفة من سورية، تساند نظام الأسد.

إرهاب دولة

إلى ذلك، في بيان آخر، شجب الائتلاف "الهجوم الإجرامي على معبر الحمران بجرابلس وقرية ترحين بريف حلب الشمالي، والذي يمثل تصعيداً خطيراً وإرهاب دولة من قبل الاحتلال الروسي، وهو جريمة جديدة لإشعال الوضع وتفجيره واستمرار فرض أجواء القتل والقصف والإجرام".

وأضاف البيان أن "هذه الجرائم التي تستمر روسيا بارتكابها لا مسوّغ لها، إلا مجرد الطبيعة الإرهابية والغادرة، ولا بد من موقف دولي حازم يضع حداً للخروقات والجرائم المستمرة ويجبر روسيا على احترام التزاماتها".

تصريح صحفي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية دائرة الإعلام والاتصال 06 آذار، 2021 روسيا تمارس إرهاب دولة...

Posted by ‎الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية‎ on Saturday, 6 March 2021

وأكد "حق الجيش الوطني السوري بالرد على هذه الجرائم المرتكبة من قبل روسيا والنظام، ولا يمكن لنا أن نلتزم بأي اتفاق أو هدنة من جانب واحد فقط".

والهجوم شنته روسيا بثلاثة صواريخ يعتقد أنها انطلقت من بوارج في المتوسط، حمل بعضها ذخائر عنقودية محرّمة، خلّف أربعة قتلى و27 مصاباً على الأقل، مع دمار وحرائق واسعة في خزانات الوقود بقرية ترحين.

المساهمون