الإذاعة الإسرائيلية: مصر والأردن يحثان عباس على توحيد "فتح"

19 يناير 2021
الصورة
عباس كامل طلب من الرئيس الفلسطيني توحيد صفوف حركة "فتح" (فرانس برس)
+ الخط -

 

قالت الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن زيارة كل من رئيس المخابرات المصرية، عباس كامل، ورئيس المخابرات الأردنية، أحمد حسني، إلى رام الله مطلع هذا الأسبوع، هدفت لحث رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، لتوحيد صفوف فتح الداخلية، لضمان تحقيقها فوزاً في الانتخابات الفلسطينية المرتقبة عقب إصدار عباس مؤخراً مرسوماً رسمياً لإجراء انتخابات للمجلس التشريعي الفلسطيني، ورئاسة السلطة وانتخاب مجلس وطني.

وقال محرر الشؤون الفلسطينية في الإذاعة الإسرائيلية غال بيرغر، إن مصر والأردن، يشعران بالقلق ويخشيان أن تحقق حركة "حماس" انتصاراً في الانتخابات، وبالتالي طالب كامل وحسني، من عباس توحيد صفوف حركة "فتح" ومنع خوض قائمتين منفصلتين، الذي قد يساهم في تحقيق "حماس" مكاسب انتخابية كبيرة.

وبحسب بيرغر، فإن مصادر مطلعة في رام الله أبلغته، أن المسؤولين المصري والأردني، رغبا بمعرفة ما إذا كان عباس عازماً فعلاً على إجراء الانتخابات أم أن المرسوم الرئاسي الذي أصدره مجرد مناورة، وقد اقتنع الاثنان بأن الخطوة جادة، وأن عباس يشترط ذلك بثلاثة أمور: الأول أن تسمح حركة "حماس" بإجراء انتخابات في قطاع غزة، والثاني أن تتيح إسرائيل إجراء الانتخابات في القدس المحتلة، والثالث أن توافق الولايات المتحدة تحت إدارة جو بايدن على هذه الانتخابات. 

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أن المسؤولين المصري والأردني لم يبحثا مع عباس موضوع القيادي المفصول من حركة "فتح"، محمد دحلان، لكنها أشارت إلى أن دحلان طالب بإدراج أنصاره في قائمة "فتح"، وإلا فإن أنصاره سيخوضون الانتخابات في قائمة مستقلة، وهو ما لا يرغب به الأردن أو مصر. 

المساهمون