الأمن العراقي: "داعش" وراء محاولة جديدة لاستهداف أبراج كهرباء بغداد

الأمن العراقي: "داعش" وراء محاولة جديدة لاستهداف أبراج الكهرباء في بغداد

06 يوليو 2021
هجمات متكررة تستهدف محطات وأبراج نقل الكهرباء (أسعد نيازي/فرانس برس)
+ الخط -

أكدت خلية الإعلام الأمني الحكومية العراقية، اليوم الثلاثاء، وقوف تنظيم "داعش" الإرهابي وراء محاولة جديدة لاستهداف أبراج نقل الكهرباء في العاصمة بغداد.
وقالت الخلية في بيان إن "عناصر من تنظيم داعش حاولوا تفجير أحد أبراج نقل الطاقة الكهربائية شمالي بغداد، قبل أن تحبط القوات الأمنية ذلك بعد رصد مجموعة مكونة من ثلاثة إرهابيين بواسطة الكاميرات الحرارية".
وتابعت أن "القوات الأمنية نصبت كمينا لتلك العناصر أدى إلى إصابة أحدهم، ولاذ البقية بالفرار بعد حملهم للإرهابي المصاب، حيث شرعت قوة أمنية بملاحقتهم لإلقاء القبض عليهم".
ويشهد العراق منذ أسابيع هجمات متكررة استهدفت محطات وأبراج نقل الكهرباء في مناطق متفرقة من البلاد، وسط مخاوف من احتمال تأثير ذلك على استمرارية تزويد العراقيين بالكهرباء، لا سيما بعد انهيار المنظومة الكهربائية فجر الجمعة الماضي، ما تسبب بإطفاء الكهرباء عن عموم محافظات العراق، باستثناء إقليم كردستان العراق.
وفي السياق، أكدت شركة نقل الطاقة الكهربائية الشمالية التابعة لوزارة الكهرباء، الثلاثاء، تعرض 3 أبراج لنقل الكهرباء في محافظة كركوك، شمالي البلاد، إلى عمل تخريبي باستخدام عبوات ناسفة، قائلة في بيان إن "مسلسل استهداف خطوط نقل الطاقة الكهربائية الشمالية يستمر، وبخطة ممنهجة وعدائية، ويستهدف قدرات وإمكانات الشركة، والذي يعمد منفذوه لإيذاء المواطنين في ظل ارتفاع درجات الحرارة العالية".
وأشارت إلى أن سقوط الأبراج الثلاثة تسبب بتوقف عمل خط الكهرباء في قرية زركطة، التابعة لبلدة الرشاد في كركوك، مبينة أن فرقا هندسية بدأت بتشييد الأبراج المتضررة، من أجل إعادة خط الكهرباء المتضرر إلى الخدمة.

وفي كركوك أيضا، نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية قولها إن صاروخ "كاتيوشا" سقط، ليل الاثنين-الثلاثاء، قرب شركة غاز الشمال الواقعة جنوب غربي كركوك، موضحة أن سقوط الصاروخ لم يتسبب بحدوث خسائر بشرية أو مادية.
ولفتت إلى قيام قوة أمنية بالتوجه إلى مقر شركة غاز الشمال للوقوف على تفاصيل ما جرى، مشيرة إلى فتح تحقيق بالحادث.
وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد رضا، السبت الماضي، أن بلاده تعرضت إلى "غزوة اقتصادية" نفذها تنظيم "داعش" الإرهابي باستهداف أبراج الكهرباء وتهديد الأسواق، متحدثاً عن عزم البرلمان استضافة عدد من القيادات الأمنية العراقية لمناقشة الهجمات الأخيرة ومجمل الوضع الأمني في البلاد.
وقال رضا: "معلوماتنا بشأن سلسلة الهجمات التي طاولت أبراج نقل الطاقة تشير إلى أن ما يسمّى بخليفة تنظيم (داعش) الجديد أوصى بالقيام بغزوة اقتصادية هذه المرة، عبر استهداف أبراج نقل الكهرباء واستهداف الأسواق وأرتال صهاريج نقل النفط والأرزاق، وهذه تسمّى غزوة اقتصادية يعمل عليها (داعش)، وتجب متابعة الملف من قوات الجيش والشرطة بمختلف مناطق انتشارها".

المساهمون