اعتداءات للمستوطنين وقوات الاحتلال في الضفة واقتحامات جديدة للأقصى

28 فبراير 2021
الصورة
يواصل الاحتلال اعتداءاته على الفلسطينيين (Getty)
+ الخط -

شهدت مناطق مختلفة من الضفة الغربية بما فيها القدس، اليوم الأحد، اعتداءات لقوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، وشملت تلك الاعتداءات اقتحام أكثر من مائتي مستوطن باحات المسجد الأقصى، واعتداءاتهم على المزارعين في قرية دير نظام غرب رام الله وسط الضفة الغربية، كما اعتدى مستوطنون على فتى بالقدس المحتلة.

وذكرت مصادر صحافية أن مستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي هاجموا، اليوم الأحد، المزارعين الفلسطينيين وأراضيهم في منطقة وادي ريا بقرية دير نظام غرب رام الله، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

في هذه الأثناء، اقتحم 230 مستوطنًا اليوم، وبحماية قوات الاحتلال، باحات المسجد الأقصى خلال الفترتين الصباحية وبعد الظهيرة والمخصصتين للاقتحام بالقوة، في حين أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز على العمال قرب جدار الضم والتوسع العنصري المقام على أراضي قرية رمانة غرب مدينة جنين شمالي الضفة، لمنعهم من التوجه للعمل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، ولم يبلغ عن إصابات.

إلى ذلك، أصيب الفتى محمد حسن أبو الحمص (17 عاماً) من بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، اليوم الأحد، بجروح متوسطة في الوجه، إثر اعتداء مستوطنين عليه في منطقة "التلة الفرنسية" بالقدس المحتلة بالحجارة وبالأيدي، ما أدى لإصابته بجروح بالغة في الوجه.

من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، أربعة فلسطينيين من حي الطور وبلدتي الطور والعيسوية، كما جرى لاحقًا اعتقال شاب من حي بطن الهوى في بلدة سلوان جنوب القدس والاعتداء عليه بالضرب، وأفرج عنه بعد ذلك.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي رئيس لجنة الدفاع عن حي بطن الهوى زهير الرجبي، اليوم الأحد، بعد اقتحام الحي الواقع جنوب القدس تزامنًا مع اندلاع مواجهات هناك، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

في سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، شاباً فلسطينيًا من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، حي كفر عقب وشارع المطار قرب مخيم قلنديا شمال القدس، واندلعت على أثر ذلك مواجهات أطلق خلالها جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

في سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الفتى مجد أكرم بيضفة (15 عامًا) من بلدة جيوس شرق قلقيلية شمالي الضفة الغربية، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح أثناء وجوده بالقرب من البوابة الجنوبية المقامة على أراضي البلدة.

على صعيد آخر، قال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان مقتضب، "إن سلطات الاحتلال قررت الإفراج عن الأسير قاسم أحمد بغدادي من مخيم الأمعري جنوب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، والمعتقل منذ الثامن من الشهر الجاري، بعد تمكن عائلته من دفع الكفالة المالية التي فرضها الاحتلال عليه".

ونقل نادي الأسير عن عائلة الأسير بغدادي أن ابنها يعاني من مرض "الهيموفيليا" (نزف الدم الوراثي)، والذي أدى لتدهور وضعه الصحي خلال الأيام الماضية، حيث يحتاج لأدوية عامل التخثر التي تعطى في الوريد.

المساهمون