اشتداد المعارك بين الشرعية اليمنية والحوثيين

اشتداد المعارك بين الشرعية اليمنية والحوثيين وامتدادها إلى ست محافظات

28 نوفمبر 2020
الصورة
اشتداد المعارك بين الشرعية والحوثيين باليمن وغارات للتحالف السعودي الإماراتي (Getty)
+ الخط -

ارتفعت، مساء الجمعة، وتيرة المعارك العنيفة شرق صنعاء ومفرق محافظة الجوف، مع غارات متواصلة في صنعاء ومحافظات أخرى، وذلك بالتزامن مع عملية عسكرية لقوات الجيش الوطني والقبائل ضد الحوثيين في محافظتين وسط اليمن، في توسيع لجبهات المواجهة بين قوات الحكومة ومليشيات الحوثيين.

وكشفت مصادر عسكرية ومن صفوف "المقاومة الشعبية" في محافظة البيضاء، وسط اليمن، لـ"العربي الجديد" أن قوات الجيش التابع للحكومة اليمنية والمقاومة وقبائل الحميقاني، شنت هجوماً مباغتاً على مواقع الحوثيين في عدد من المناطق، مساء الجمعة.

وذكرت المصادر، أن قوات الجيش والمقاومة شنت هجوماً على مواقع الحوثيين، واقتحمت قلب الزاهر مركز المديرية، في البيضاء، وكبدت الحوثيين خسائر كبيرة بالتزامن مع هجوم آخر شنته قبائل "آل حميقان" على مواقع الحوثيين، في مواقعهم بمحيط مناطق هذه القبائل، واندلعت اشتباكات بكافة أنواع الأسلحة وتمكنت القبائل من تدمير عدد من الأطقم العسكرية للحوثيين.

هذا وشهدت جبهات تعز مواجهات مساء اليوم، وفي نفس الوقت توسعت جبهات الجوف، واشتدت المعارك على مفرق الجوف الاستراتيجي، الذي يربط محافظات الجوف ومأرب وصنعاء، وتمكنت قوات الحكومة من إحراز تقدم في المفرق وصلت حتى جبهات نهم شرق صنعاء، وفق مصادر ميدانية.

وتوسعت المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين لتشمل ست محافظات، لاسيما بعد أن دفع الحوثيون بتعزيزات عسكرية جديدة إلى حدود محافظات اب (وسط)، والضالع (جنوب)، بعد تجدد المواجهات العسكرية بين الطرفين في المناطق الحدودية بين المحافظتين.

وتزامن توسع هذه المواجهات بين الشرعية والحوثيين مع غارات جوية مكثفة، الجمعة، للتحالف السعودي الإماراتي على مواقع الحوثيين في صنعاء ومحيطها، وصولاً إلى عمران والجوف، بعد تصاعد الهجمات الحوثية على الأراضي السعودية بواسطة الطيران المسير المفخخ.

المساهمون