استقالة مستشار بارز بالبنتاغون عقب إقالة إسبر

استقالة مستشار بارز بالبنتاغون عقب إقالة إسبر

10 نوفمبر 2020
يرى مراقبون إقالة إسبر مجرد مناورة استعراضية (Getty)
+ الخط -

أوردت وكالة "أسوشييتد برس" اليوم الثلاثاء، عن موظفين بوزارة الدفاع الأميركية أن جايمس أندرسون، الذي يشغل منصب كبير مستشاري السياسة بالبنتاغون تقدم باستقالته من المنصب، وذلك عقب إقالة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لوزير الدفاع، مارك إسبر.
ووفق المصدر ذاته فقد شغل أندرسون منصب وكيل الوزارة للسياسة منذ يونيو/ حزيران الماضي، بعدما شغل المنصب نفسه كقائم بالأعمال منذ قبوله في المنصب في أغسطس/ آب 2018.
وأعلن ترامب إقالة إسبر، ثاني شخصيّة تتولّى منصب وزير الدفاع خلال فترة حكمه، وتعيين مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب كريستوفر ميلر خلفًا له.
وكتب ترامب على "تويتر": "أسعد بإعلان كريستوفر سي. ميلر، مدير مركز مكافحة الإرهاب الوطني الذي يحظى باحترام كبير، قائماً بأعمال وزير الدفاع. هذا القرار سيصبح ساري المفعول على الفور؛ كريس سيؤدي عملًا جيّدًا، ومارك إسبر تمّ إنهاء مهامه. أودّ شكره على خدماته".

ويرى مراقبون أن إعلان الإقالة إمّا جاء استعراضيًّا في خضمّ رفض ترامب التسليم بخسارته الانتخابات، أو بأهداف انتقاميّة من إسبر نفسه بعد أن عارض توجّهاته على الملأ، ذلك أن لا مغزى واضحًا من تعيين وزير دفاع في هذا التوقيت، بالنظر إلى أن الرئيس المنتخب، جو بايدن، سيباشر العمل بعد نحو شهرين مع فريقه الخاص، الذي سيكون من ضمنه وزير دفاع جديد.

المساهمون