استقالة جديدة بصفوف حزب "الشعب الجمهوري" التركي المعارض

01 مارس 2021
الصورة
سانجار لم يوضح سبب الاستقالة (تويتر)
+ الخط -

شهد حزب "الشعب الجمهوري" المعارض في تركيا، يوم الأحد، استقالة جديدة لنائب في البرلمان، ليرتفع معها عدد النواب البرلمانيين المستقيلين من الحزب إلى 4 نواب منذ مطلع العام الحالي.

وأعلن النائب عن ولاية دينزلي تيومان سانجار، عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، استقالته من الحزب قائلا "أعلن للرأي العام مع وافر الاحترام عن استقالتي من حزب الشعب الجمهوري المعارض"، من دون تحديد السبب الذي دفعه للاستقالة.

رغم أن سانجار أعلن أنه لن ينضم لأي حزب سياسي آخر، أو ينتقل لكيان سياسي ثان، إلا أنه يتوقع أن ينضم إلى المرشح الرئاسي السابق المنشق عن حزب "الشعب الجمهوري" المعارض محرم إنجة، الذي يعتزم الإعلان عن تأسيس حزبه الجديد خلال الفترة المقبلة، إذ سبق أن انضم النواب السابقون المستقيلون إليه.

ومع هذه الاستقالة، ينخفض عدد نواب الحزب إلى 135 نائبا في البرلمان، وسبق أن طرح اسم سانجار من بين عدة نواب في الحزب يعتزمون الاستقالة منه والانضمام لإنجة، ولكن سانجار كان قد رفض تلك الادعاءات حينها.

وشهد حزب "الشعب الجمهوري" انتقادات لقيادته بسبب التحالفات التي عقدت في الانتخابات المحلية الأخيرة قبل عامين مع حزب "الشعوب الديمقراطي" الكردي، الذي يتهمه القوميون بالارتباط بحزب "العمال الكردستاني" المصنف على قائمة الكيانات الإرهابية بتركيا، وهو من أبرز أسباب الاستقالات السابقة.

وكان إنجة قد تعهد بأن يؤسس كتلة برلمانية عند تأسيس حزبه الجديد، لتكون الكتلة الرابعة من حيث الحجم في البرلمان.

 

المساهمون