استطلاع: الأميركيون منقسمون بشأن تحقيق يستهدف مساءلة بايدن

استطلاع: الأميركيون منقسمون بشأن تحقيق يستهدف مساءلة بايدن

15 سبتمبر 2023
انقسام حزبي حيال المساءلة والعزل (Getty)
+ الخط -

أظهر استطلاع للرأي أجرته "رويترز"/"إبسوس" أن الأميركيين منقسمون بشأن مسعى الجمهوريين لمساءلة الرئيس الديمقراطي جو بايدن بهدف عزله.

وأوضح الاستطلاع أنّ نحو 41% من المشاركين في الاستطلاع يؤيدون شروع الكونغرس في تحقيق قد يفضي لمساءلة بايدن بغرض عزله في ما يتعلّق بمزاعم تخص تعاملات ابنه هانتر التجارية في الخارج. وفي المقابل، عارض فتح التحقيق 35%، وقال 24% إنهم لم يحسموا أمرهم.

أُجري الاستطلاع عبر الإنترنت، وشمل 4413 أميركياً من الثامن من سبتمبر/ أيلول وحتى أمس الخميس، وهو ما يعني أنّ بعض المشاركين أجابوا عن السؤال قبل أن يقول الجمهوريون في مجلس النواب يوم الثلاثاء إنهم سيمضون قدماً في التحقيق.

وأظهرت نتائج الاستطلاع انقساماً حزبياً حاداً. فقد أيّد التحقيق 18% فقط من الديمقراطيين مقابل 71% من الجمهوريين، فيما عارضه 63% من الديمقراطيين و14% من الجمهوريين.

ومن الممكن أن يؤدي التحقيق إلى تصويت على مساءلة الرئيس في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون. ولن يُعزل بايدن من منصبه ما لم يصوت ثلثا مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون لصالح الإدانة، وهو احتمال غير مرجح.

واضطلع هانتر، نجل بايدن، بمجموعة واسعة من الأعمال التجارية في الخارج وعانى من إدمان المخدرات والكحول. ووجهت إليه تهمة جنائية، يوم الخميس، بخداع تاجر أسلحة ليبيع له سلاحاً نارياً، في أول لائحة اتهام على الإطلاق توجه لابن رئيس في المنصب.

(رويترز)

المساهمون