استطلاع "معاريف": أغلبية لمعارضي نتنياهو بدون الأحزاب العربية

05 مارس 2021
الصورة
استطلاع: 55% قالوا إنهم لا يريدون عودة نتنياهو لرئاسة الحكومة (غالي تيبون/فرانس برس)
+ الخط -

مع بقاء 18 يوما على الانتخابات الإسرائيلية، أظهر استطلاعان للرأي نشرا في إسرائيل، في القناة الإسرائيلية العامة "كان 11" وموقع "معاريف"، اليوم الجمعة، استمرار تراجع حزب "الليكود" بقيادة بنيامين نتنياهو، رغم بقائه الحزب الأكبر في إسرائيل من جهة، وتمكن معسكر معارضي رئيس حكومة الاحتلال من الوصول إلى أغلبية 61 مقعدا فما فوق حتى بدون ضم أصوات الأحزاب العربية، مع استمرار تصاعد قوة حزب "ييش عتيد" برئاسة زعيم المعارضة يئير لبيد، وحزب "يسرائيل بيتينو" بقيادة أفيغدور ليبرمان.

وقد بيّن استطلاع موقع "معاريف" أن "الليكود"، بقيادة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يتراجع من 29 مقعدا في الأسبوع الماضي إلى 27 مقعدا، بينما يرتفع حزب "ييش عتيد" إلى 20 مقعدا، وحزب "يسرائيل بيتينو" بقيادة ليبرمان إلى 9 مقاعد، بينما يتساوى حزبا "يمينا" بقيادة نفتالي بينت وحزب "تكفا حداشاه" بقيادة غدعون ساعر ويحصل كل من الحزبين على 12 مقعدا. 

ويحصل "حزب العمل" على 5 مقاعد، مقابل 4 مقاعد لحزب "كاحول لفان".

إلى ذلك، بيّن استطلاع "معاريف" أن حزبي الحريديم "يهدوت هتوارة" و"شاس"، الحليفين التقليديين لنتنياهو، يحصلان على 15 مقعدا. كما يحصل حزب "هتسيونوت هدتيت" بقيادة بتسليئيل سموطريتش والفاشي إيتمار بن غفير على 4 مقاعد. 

وبهذا، فإن معسكر مؤيدي نتنياهو، بحسب موقع "معاريف"، يحصل على 46 مقعدا، أي أنه حتى في حال قرر نفتالي بينت وحزبه "يمينا" الانضمام إلى ائتلاف مع نتنياهو فإن المعسكر يصل إلى 58 مقعدا لا غير. 

في المقابل، فإن المعكسر المناهض لنتنياهو قد يصل إلى ائتلاف من 62 عضوا بدون أصوات الأحزاب العربية في حال انضم نفتالي بينت إلى هذا المعسكر. 

في المقابل، فإنه وبحسب استطلاع الهيئة الإسرائيلية العامة "كان 11"، يحصل الليكود بقيادة نتنياهو على 29 مقعدا، بينما يحصل شركاؤه الحريديم (شاس ويهدوت هتوراة) وحزب "هتسيونوت هدتيت" على 18 مقعدا، ليصبح إجمالي معسكر نتنياهو بدون انضمام نفتالي بينت إليه 47 مقعدا، أي أنه حتى لو انضم حزب يمينا بقيادة نفتالي بينت إلى معسكر نتنياهو فلن يصل إلى أكثر من 58 مقعدا من أصل 120 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي، مما لا يمكّنه من تشكيل ائتلاف حكومي.

في المقابل، فإن المعسكر المناهض لنتنياهو بقيادة يئير لبيد يحصل بدون الأحزاب العربية (القائمة المشتركة، والقائمة العربية الموحدة، اللتين تحصلان معا على 12 مقعدا) على 61 مقعدا في حال انضم نفتالي بينت إلى هذا المعسكر، إذ يحصل حزب "ييش عتيد "على 20 مقعدا، وحزب "تكفاه حداشاه "على 12 مقعدا، وحزب "يمينا" على 11 مقعدا، وحزب "يسرائيل بيتينو" على 7 مقاعد، ويحصل حزب "العمل" على 6 مقاعد، بينما يحصل حزب "كاحول لفان" على 5 مقاعد، أي ائتلاف بحجم 61 مقعدا. 

وبيّن استطلاع "القناة 11" الإسرائيلية أن 55% من المستطلعة آراؤهم قالوا إنهم لا يريدون عودة نتنياهو لرئاسة الحكومة بعد الانتخابات، مقابل 45% أيدوا أن يبقى نتنياهو رئيسا للحكومة. 

المساهمون