استشهاد الأسيرة الفلسطينية المحررة ابتسام الكعابنة على حاجز قلنديا

استشهاد الأسيرة الفلسطينية المحررة ابتسام الكعابنة برصاص الاحتلال على حاجز قلنديا

12 يونيو 2021
الصورة
منعت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف من الوصول إلى الشابة (الأناضول)
+ الخط -

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، مساء اليوم السبت، عن استشهاد الأسيرة المحررة ابتسام كعابنة، من مخيم عقبة جبر في أريحا شرقي الضفة الغربية، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليها على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها، أنه وفقاً لمصادر إعلامية، فإن الاحتلال أطلق النار على كعابنة بعد ظهر اليوم، وأصابها بجروح خطرة، وتركها ملقاة على الأرض تنزف حتى استشهدت، وأغلق الحاجز بالكامل، ومنع مرور المركبات والمارة.

والشهيدة الأسيرة المحررة كعابنة من محافظة أريحا، وهي أم لطفل، وكانت قوّات الاحتلال اعتقلتها وحكمت عليها بالسجن مدة عام ونصف.

على صعيد آخر، أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، مساء اليوم السبت، بعد استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، شمالي الضفة الغربية، خلال انطلاق مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية التي تنظم على مدار يومين من كل أسبوع (الجمعة والسبت) للمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاما، وقد عولجوا ميدانيا.

كما أصيب طفلان مقدسيان، اليوم، في اعتداء نفذه مستوطن إسرائيلي عليهما بينما كانا داخل مركبة والدهما، التي توقفت عند شارة ضوئية بالقرب من باب الخليل، أحد أبواب البلدة القديمة من القدس.

وفيما تمكن المستوطن المعتدي من الفرار، نقل الطفلان إلى مشفى في القدس المحتلة لمواصلة علاجهما من حروق أصابتهما نتيجة رشهما بالغاز الحارق.

على صعيد منفصل، طالبت عائلة الشهيد جميل محمود العموري، وفعاليات جنين ومخيمها، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتسليم جثمان الشهيد المحتجز منذ أيام.

وبعد أن جابت مسيرة شوارع جنين ومخيمها، نظمت العائلة وفعاليات جنين ومخيمها اعتصاما حاشدا أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في المدينة، والتي دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أخذ دورها والتحرك وكافة المؤسسات الحقوقية لتسليم جثمان الشهيد العموري.

وأعدمت قوات الاحتلال ووحداتهم المستعربة الأسير المحرر العموري والضابطين في جهاز الاستخبارات الفلسطينية تيسير عيسة وأدهم عليوي يوم الخميس الماضي، قرب مقر الاستخبارات العسكرية في جنين، وأصيب الضابط محمد سامر منيزل البزور بجروح خطيرة، والشاب وسام محمد أبو زيد من المخيم بعيار ناري بالساق، وجرى اعتقاله.

في سياق آخر، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم السبت، على جرافة في مدينة سلفيت شمالي الضفة، أثناء عملها بالقرب من الملعب البلدي الجديد بمنطقة المراحات شمال المدينة، ومنعت المواطنين من العمل في أراضيهم في المنطقة.

على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، 3 فلسطينيين من مدينة الخليل جنوبي الضفة، وهم: فراس وائل أبو شرخ، ومحمود شبانة التميمي، والمسن نبيل نعيم النتشة (63 عاما)، عقب تفتيش منازلهم.

المساهمون