استئناف أعمال اللجنة الدستورية بحضور وفد المعارضة السورية

27 يناير 2021
الصورة
من المقرّر أن تختتم أعمال الجولة يوم الجمعة (الأناضول)
+ الخط -

تستأنف اليوم، الأربعاء، اجتماعات اليوم الثالث من الجولة الخامسة للجنة الدستورية السورية المصغرة بحضور الوفود عن المعارضة السورية والنظام والمجتمع المدني، بعد أن كان وفد المعارضة يدرس تعليق مشاركته في النقاشات على خلفية تعطيل وفد النظام السوري للعملية.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن وفد اللجنة الدستورية عن "هيئة التفاوض" المعارضة بقيادة هادي البحرة وصل إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف من أجل استئناف أعمال الجولة الخامسة للجنة الدستورية، والتي لم تصل إلى جديد خلال اليومين الأول والثاني بسبب تعطيل وفد النظام.

وكان مصدر من هيئة التفاوض وأعضاء اللجنة الدستورية الموسعة قد أشار، أمس الثلاثاء، في حديث لـ"العربي الجديد"، إلى أن وفد المعارضة سيبحث تعليق مشاركته في أعمال اللجنة، لافتاً إلى أن هذا الخيار بات قيد البحث والنقاش بين هيئة التفاوض ووفد المعارضة إلى اللجنة الدستورية.

وعمد وفد النظام السوري منذ اليوم الأول لأعمال اللجنة، إلى وضع العراقيل وعدم التعامل بجدية لإنجاح العملية الدستورية، حيث يقوم بزج نقاط لا علاقة لها بالمضامين والمبادئ الدستورية، وبالتالي تعطيل العمل، الأمر الذي يدفع وفد المعارضة إلى دراسة كافة الخيارات، وعلى رأسها الانسحاب وتعليق المشاركة في أعمال اللجنة.

وكان الرئيس المشارك للجنة الدستورية عن هيئة التفاوض السورية هادي البحرة قد أكد، أمس، في تصريحات له، "أن الأهمية الفعلية لهذه الدورة تكمن في أنها ستظهر بشكل واضح للمجتمع الدولي مواقف الأطراف كافة تجاه العملية الدستورية ككلّ، ومن يعيق أعمالها ويضع العثرات في طريقها ليمنعها من ممارسة ولايتها وإنجاز مهمتها في أسرع وقت ممكن".

وأوضح في إحاطة صحافية مكتوبة تم توزيعها على الصحافيين، وحصل "العربي الجديد" على نسخة منها، أنّه "لا يمكن لأي عملية تفاوضية أن تنجح من دون وجود طرفين راغبين في التوصل إلى حلّ يؤدي للتنفيذ الكامل والصارم لقرار مجلس الأمن رقم 2254 (المتعلق بالتوصل لتسوية سياسية بسورية)".

وشدّد البحرة على أنّه "لا يمكن الاستمرار بأعمال اللجنة إذا لم تبدأ بممارسة اختصاصاتها، وتحرز نتائج ملموسة خلال فترة قصيرة".

وبدأت الجولة الخامسة من أعمال اللجنة الدستورية صباح الاثنين الماضي في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وكان من المقرّر أن تناقش الجولة الحالية المبادئ الأساسية للدستور، وفي مقدمتها الهيكل العام للدستور، وكيفية الفصل المتوازن بين السلطات، وتحقيق استقلالية القضاء، وسيادة القانون، وضمان الحقوق والحريات وغيرها من المضامين الدستورية.

ومن المقرّر أن تختتم أعمال الجولة يوم الجمعة القادم، الموافق 29 من الشهر الجاري، ومن غير المتوقع أن تصل الجولة إلى جديد في ظل التعطيل المستمر من وفد النظام السوري.

المساهمون