اتفاق بين المعارضة والحكومة الصومالية على التهدئة

26 فبراير 2021
الصورة
نص الاتفاق على تأجيل مظاهرات المعارضة التي كان من المقرر تنظيمها اليوم(فرانس برس)
+ الخط -

توصلت الحكومة الصومالية مع المعارضة إلى اتفاقية لتهدئة الأوضاع السياسية مساء أمس الخميس في العاصمة مقديشو.

جاء ذلك في اجتماع ضم أعضاء من كتلة مرشحي المعارضة يتقدمهم كل من الرئيسين السابقين شريف شيخ أحمد وحسن شيخ محمود، ورئيس الحكومة الصومالية محمد حسين روبلي وعمدة مقديشو عمر فنش، ووزير الأمن الصومالي حسن حندبي.

 وانتهى الاجتماع باتفاقية عبرت فيها الحكومة الصومالية عن أسفها حول أحداث الجمعة الماضية عندما فرقت القوات الأمنية المتظاهرين بالرصاص الحي، وأرسلت رسائل التعازي لذوي الضحايا الذين سقطوا في هذه التظاهرات، إلى جانب العمل معاً نحو مفاوضات لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

ونص الاتفاق على تأجيل مظاهرات المعارضة التي كان من المقرر تنظيمها اليوم الجمعة لمدة عشر أيام وتوفير القوات الصومالية الحماية للمتظاهرين، بالإضافة إلى تعزيز الحوار والمفاوضات بشأن الانتخابات والتطورات السياسية في الصومال.

وتأتي هذه الاتفاقية إثر جهود بذلت في الأيام الماضية لاحتواء التوترات السياسية في البلاد، بعدما جددت المعارضة دعوتها لتنظيم تظاهرات اليوم الجمعة، وأعلنت الحكومة الصومالية بدورها عن حظر كافة أشكال التجمعات وخاصة المظاهرات المؤيدة والمعارضة للحكومة الصومالية.

المساهمون