اتحاد الشغل التونسي: من حقنا أن نعرف إلى أين تسير البلاد

اتحاد الشغل التونسي: من حقنا أن نعرف إلى أين تسير البلاد

08 سبتمبر 2021
يطالب اتحاد الشغل بتشكيل حكومة تونسية سريعاً (فتحي بليد/فرانس برس)
+ الخط -

أكد أمين عام اتحاد الشغل التونسي نور الدين الطبوبي، اليوم الأربعاء، أن من حق كل مواطن تونسي معرفة إلى أين تسير البلاد وفي أي اتجاه، مشدداً على ضرورة أن يتم إجراء الإصلاحات بالتشارك. 
وأشار الطبوبي في مؤتمر نقابي، إلى ضرورة عرض الإصلاحات على التونسيين لحسم خياراتهم، مؤكدًا أهمية "معرفة الآتي وأين تسير البلاد"، بحسب قوله. 
وأوضح الطبوبي أن الاتحاد سيدعم أي مبادرة أو رؤية تؤسس لدولة مدنية بمؤسسات تقوم على القانون والإنصاف، وتحترم الحريات العامة والفردية وحرية التنظم والحقوق الاقتصادية والاجتماعية وحرية التنقل وتحترم الإنسانية.

وأضاف الطبوبي أن "آليات الديمقراطية تقوم على الرأي والرأي المخالف، وأن الإرادة هي إرادة الشعب وهو صاحب السيادة عبر الانتخابات التي تعتبر آلية من الآليات، وكل الرؤى تعرض وتحاول إقناع التونسيين الذين يقيمون بآليات ديمقراطية".
كما أشار إلى أن على المسؤولين الذين نالوا ثقة التونسيين القيام بدورهم وإصلاح الأوضاع، مؤكدًا أن لا معنى لانتخاب شخص لا يقوم بدوره، فيما أكد على ضرورة التزام المسؤول باللوائح، وكذا محاسبته بالمفهوم الإيجابي وذلك على قاعدة أن "الاختلافات والخصومات ممكنة، ولكن المسؤولية تقتضي احترام المقامات والمؤسسات".
وعبر عن رفضه لبعض الخطابات والاستقواء الأجنبي، مؤكدًا أن الشعب التونسي "شعب واع، لا لبن علي ولا لغيره"، مضيفاً أنه "لا يجب الاستهانة بالشعب التونسي الذي يصبر ويمنح الثقة، ولكن له من الذكاء والفطنة لتمييز الحق من الباطل وبين من له مضامين أو لا".
ويطالب اتحاد الشغل بتشكيل حكومة تونسية سريعا لبحث عديد الملفات الاجتماعية والاقتصادية وتفادي حالة الفراغ الحكومي التي طالت أكثر من اللزوم، بعد امتناع الرئيس التونسي قيس سعيّد عن اختيار رئيس حكومة بعد 45 يوما من إعفاء رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي.

المساهمون