إيران تكشف عن حادث في شبكة الكهرباء بمنشأة نطنز النووية

11 ابريل 2021
الصورة
"نطنز" أهم منشأة لتخصيب اليورانيوم في إيران (Getty)
+ الخط -

كشف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، اليوم الأحد، عن وقوع حادث في شبكة كهرباء منشأة "نطنز" لتخصيب اليورانيوم.
وقال كمالوندي، وفق ما أورده التلفزيون الإيراني، إن الحادث لم يخلّف خسائر إنسانية أو تلوثاً إشعاعياً.
وأضاف المتحدث الإيراني أن السلطات تدرس أسباب وقوع المشكلة وستعلنها لاحقاً بعد الوصول إلى نتائج.

ويأتي الخلل في شبكة توزيع الكهرباء بمنشأة "نطنز" بعد يوم من كشف إيران عن "133 إنجازاً نووياً"، من بينها إنتاج وتشغيل مجموعة أجهزة الطرد المركزي المتطورة من الجيل السادس المكونة من 164 جهازاً في "نطنز"، بالإضافة إلى تشغيل مجموعة ثلاثينية من الجيل الخامس أيضاً في المنشأة نفسها.
إلى ذلك، أعلنت إيران، أمس، أنها أعادت بناء صالة تجميع وإنتاج أجهزة الطرد المركزي المتطور التي تضررت خلال عملية التفجير "التخريبية" يوليو/ تموز الماضي. 
لكن من الخطوات النووية الأهم التي أقدمت عليها إيران، أمس السبت، "بدء الاختبار الميكانيكي لأجهزة الطرد المركزي IR9"، وهي الأجهزة الأكثر تقدماً التي تسعى إيران إلى إنتاجها وتشغيلها إذا ما نجحت عملية الاختبار.

وكانت منشأة "نطنز" النووية، وهي أهم منشأة لتخصيب اليورانيوم في إيران، قد شهدت فجر الثاني من يوليو/ تموز الماضي، انفجاراً في إحدى صالاتها لتجميع أجهزة الطرد المركزي المتطورة، خلّف "خسائر كبيرة"، بحسب الطاقة الذرية الإيرانية، وسط تلميحات إسرائيلية وتقارير غربية عن ضلوع الاحتلال الإسرائيلي في الحادث.

وحينها ذكر المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، بعيد الحادث، أن السلطات الأمنية الإيرانية توصلت إلى سبب وقوع الحادث، لكنها لم تكشف عنه لـ"اعتبارات أمنية".

دلالات

المساهمون