إندونيسيا تحث ميانمار على قبول تعيين مبعوث خاص من آسيان

إندونيسيا تحث ميانمار على قبول تعيين مبعوث خاص من آسيان

02 اغسطس 2021
التقى وزراء خارجية آسيان للاتفاق النهائي على المبعوث (سوني تومبيلاكا/فرانس برس)
+ الخط -

حثت وزيرة خارجية إندونيسيا ريتنو مرسودي، اليوم الإثنين، ميانمار على إقرار تعيين مبعوث خاص لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، قائلة إنه لم يتحقق تقدم يذكر في خطة لتعزيز المحادثات بين الأطراف المتنافسة في ميانمار.

وبعد ستة أشهر من إطاحة الجيش بالحكومة المنتخبة ديمقراطيا في ميانمار، التقى وزراء خارجية آسيان، اليوم الإثنين، للاتفاق النهائي على المبعوث الذي سيكلف بإنهاء العنف وتعزيز الحوار بين المجلس العسكري الحاكم ومعارضيه.

وقالت الوزيرة الإندونيسية، في مؤتمر عبر الفيديو، إن الرابطة "لم تحقق تقدما يذكر" في تنفيذ خطة من خمسة بنود لوقف الاضطرابات في ميانمار أعلنت عنها في إبريل/ نيسان.

وتعاني ميانمار من تداعيات حملة أمنية سقط فيها قتلى لوقف الاحتجاجات، ومن انهيار اقتصادي ونزوح اللاجئين منذ الانقلاب الذي وقع في أول فبراير/ شباط، كما فاقت الإصابات بفيروس كورونا قدرات النظام الصحي، ما أدى إلى تدهور الأزمة الإنسانية في الشهر الأخير

وكان الحاكم العسكري لميانمار مين أونغ هلاينغ، الذي تولى منصب رئيس الوزراء في حكومة انتقالية مشكلة حديثا، إن حكومته مستعدة للعمل مع أي مبعوث خاص تعينه رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وقال هلاينغ: "ميانمار مستعدة للتعاون مع آسيان في إطار الرابطة، بما في ذلك الحوار مع مبعوثها".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون