إندونيسيا تؤكد غرق الغواصة المفقودة قبالة جزيرة بالي

إندونيسيا تؤكد غرق الغواصة المفقودة قبالة جزيرة بالي

24 ابريل 2021
الصورة
كانت الغواصة تستعد لإجراء تدريب بالطوربيدات (Getty)
+ الخط -

قال مسؤولو دفاع إن فرق البحث عثرت على حطام يعتقد أنه للغواصة الإندونيسية المفقودة منذ أيام في بحر بالي، في حين تضاءلت الآمال في بقاء طاقمها المكون من 53 فردا على قيد الحياة، إذ من المتوقع نفاد الأكسجين في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وصرح رئيس أركان البحرية الإندونيسية، يودو مارغونو، بأن موقع الغواصة التي بنيت منذ 44 عاما غير معروف بدقة، لكن أمكن رصد وجودها وسيستمر البحث.

وانقطع الاتصال بالغواصة "كيه.آر.آي نانجالا-402" يوم الأربعاء، بينما كانت تستعد لإجراء تدريب بالطوربيدات.

وقال يودو للصحافيين "ما زلنا نواصل البحث... عمق البحر الذي رصدناه 850 مترا، وهو أمر بالغ الصعوبة وينطوي على الكثير من العوائق"، مضيفا أنه يعتقد أن هبوط الغواصة إلى هذا العمق ربما أحدث بها تصدعات.

وأضاف: "وجدنا حطاما يطفو حول آخر موقع للغواصة". وأرسل مسؤولو الإنقاذ ما يزيد على 12 طائرة هليكوبتر وسفن بحث إلى المنطقة التي انقطع فيها الاتصال.
وقال يودو إن الغواصة كان بداخلها من الهواء ما يكفي حتى فجر اليوم السبت تقريبا في حالة أنها فقدت طاقتها، لكن يمكن أن تمتد الفترة لخمسة أيام إذا احتفظت بالكهرباء.

ونشرت الولايات المتحدة الأميركية، في وقت سابق، طائرة من طراز "بي-8 بوسيدون" للمساعدة في عملية البحث عن الغواصة، وأرسلت أستراليا أيضاً سفينة حربية مزودة بأجهزة السونار وطائرة هليكوبتر للمساعدة في أعمال البحث، مع تزايد المخاوف من احتمال تحطم الغواصة بسبب ضغط الماء.

ومن بين من هم على متن الغواصة، قائد سلاح الغواصات في الجيش الإندونيسي، هاري سيتياوان.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، إن وزير الدفاع لويد أوستن تحدّث مع نظيره الإندونيسي برابو سوبيانتو، وعرض تقديم دعم إضافي، قد يتضمن وسائل بحث تحت الماء.

(رويترز، فرانس برس)

المساهمون