إلغاء زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى تركيا

22 سبتمبر 2020
الصورة
لم تتحدث الوكالة عن أسباب إلغاء زيارة ظريف (حسين بيضون/العربي الجديد)
+ الخط -

كان مقرراً أن يزور وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، تركيا لإجراء لقاء مشترك مع نظيريه التركي والقطري في إسطنبول، إلا أنّ وكالات أنباء إيرانية عدة أفادت بأنّ الزيارة قد ألغيت.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن مسؤولين في السفارة الإيرانية في أنقرة قولهم إنّ "هذه الزيارة ألغيت وربما تجري في وقت آخر"، من دون تحديد موعد لها.

ولم تتحدث الوكالة عن أسباب إلغاء زيارة ظريف إن كانت بطلب من إيران أو تركيا وقطر، لا سيما أنّ ذلك يأتي في ظرف حساس تسعى فيه طهران إلى تكثيف نشاطها الدبلوماسي لحشد الدعم في مواجهة ضغوطات الولايات المتحدة.

وأمس الإثنين، كشفت وكالات الأنباء الإيرانية عن أنّ ظريف، يزور اليوم الثلاثاء تركيا، للمشاركة في لقاء ثلاثي لوزراء خارجية تركيا وإيران وقطر، من دون الحديث عن أجندة اللقاء. وذكرت وكالة "مهر" الإيرانية أنّ ظريف سيفتتح خلال هذه الزيارة العمارة الجديدة للقنصلية الإيرانية في مدينة إسطنبول.

ويأتي إلغاء زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى تركيا، بعد إلغاء زيارة أخرى له، الأسبوع الماضي، إلى خمس دول أوروبية، منها فرنسا وبريطانيا وألمانيا، وهي الترويكا الأوروبية الشريكة في الاتفاق النووي.

وعزت الخارجية الإيرانية سبب الإلغاء إلى "مشاكل فنية ناجمة عن تفشي كورونا"، غير أنّ مصادر إعلامية ألمانية ربطته بقضية إعدام إيران المصارع نويد أفكاري، مطلع الأسبوع الماضي، والتي أثارت تنديداً أميركياً وأوروبياً واسعاً.

وبحسب تصريح للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، لوكالة "إرنا" الإيرانية، أمس الإثنين، من المقرر أنّ ظريف يزور روسيا، خلال الأيام المقبلة، مضيفاً أنّ الزيارة تأتي استكمالاً للاتصالات بين البلدين حول الاتفاق النووي والقضايا الثنائية والإقليمية.

وفي السياق، ذكرت الخارجية الروسية أنّ ظريف سيزور موسكو في الـ24 من الشهر الجاري لإجراء مباحثات مع نظيره الروسي سرغي لافروف.