كردستان العراق: قوات كردية تفرق تظاهرة مطلبية في السليمانية وحالات اختناق بين المحتجين

03 ديسمبر 2020
الصورة
المحتجون طالبوا سلطات إقليم كردستان بالإسراع في توزيع الرواتب (تويتر)
+ الخط -

تشهد محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق لليوم الثاني خروج مظاهرات احتجاجاً على توزيع رواتب الموظفين، واستخدمت قوات كردية، الخميس، الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، ما تسبب بحدوث حالات اختناق بين صفوف المتظاهرين.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة بهدف فض التظاهرة، موضحة أنّ المحتجين طالبوا سلطات إقليم كردستان بالإسراع في توزيع الرواتب، ومحاسبة الفاسدين الذين تسببوا بحدوث أزمة مالية خانقة في الإقليم.

وأعلن حراك "الجيل الجديد" المعارض، في بيان، عن دعمه لتظاهرات مواطني إقليم كردستان "من أجل نيل حقوقهم العادلة المشروعة وإنهاء حكم عائلتي بارزاني وطالباني، ووضع حد لسرقة وهدر ثروات إقليم كردستان"، في إشارة إلى "الحزب الديمقراطي الكردستاني" بزعامة مسعود بارزاني، و"الاتحاد الوطني الكردستاني" الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.

وتابع أنّ "النصر النهائي سيكون للشعب، وستنهار السلطة الظالمة التي تضطهد الشعب اليوم أو غداً"، مضيفاً "بعيداً عن الانتماء الحزبي فإن مواطني كردستان يتظاهرون في الشارع من أجل نيل حقوقهم المشروعة، ونحن في حراك الجيل الجديد ندعم وبصورة قاطعة مطالب المتظاهرين، ونتمنى مشاركة كل فرد في التظاهرات من أجل المطالبة بحقوقه المشروعة، دون النظر إلى اختلاف الآراء".

وأشار الحراك الذي يقوده ساشوار عبد الواحد، شقيق النائبة السابقة سروة عبد الواحد، إلى أن الاحتجاجات "كانت هادئة وحضارية، وكان المواطنون يطالبون بحقوقهم المشروعة، لكن السلطة مذعورة حتى من التظاهرات السلمية"، بحسب بيان الحراك.

وقالت عضو البرلمان السابق سروة عبد الواحد في تغريدة على "تويتر": "السليمانية تقمع التظاهرات السلمية، أحزاب الفساد في الإقليم تنهب ثروة الشعب وعندما يطالب المواطن بحقوقه تقوم بنشر قواتها لقمع التظاهرات"، وخاطبت سلطات كردستان بالقول إنّ "التظاهر حق مكفول دستورياً، لما كتبتوا الدستور كنتم فاقدين الوعي؟ لو تصورتوا ستبقون تنهبون قوت الشعب ويسكتون عنكم؟".

كما نشرت في تغريدة أخرى مقطع فيديو يوثق قيام قوات حزبية كردية بعمليات قمع للمتظاهرين.

ووصف القيادي في "الحزب الشيوعي العراقي" جاسم الحلفي ما يجري بأنّه "انتفاضة في كردستان"، قائلاً إنّ "السليمانية تنتفض"، وتابع "قلنا ستكون العدالة الاجتماعية، والوضع المعيشي بالأساس في ذلك العنوان الرئيسي للاحتجاجات الشعبية".

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قالوا إنها توثق إصابة عضو برلمان إقليم كردستان شيرين أمين، أثناء مشاركتها في تظاهرات السليمانية.

وشهدت محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق، أمس الأربعاء، تظاهرة شارك فيها المئات للاحتجاج على تأخر سلطات الإقليم في دفع رواتب الموظفين، إذ تجمعوا في شارع سالم بالسليمانية، ورفعوا شعارات منددة بحكومة إقليم كردستان، مطالبين بالإسراع في دفع رواتبهم المتأخرة بسبب الخلافات بين السلطات الاتحادية في بغداد من جهة، وحكومة إقليم كردستان من جهة أخرى.

المساهمون