إصابة وزير الخارجية التونسي بفيروس كورونا

25 يناير 2021
الصورة
استعداداً لمهمة كلفه بها الرئيس، أجرى الوزير تحاليل أثبتت إصابته بالفيروس (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، في بيان رسمي، إصابة الوزير عثمان الجرندي بفيروس كورونا، ما يحول دون تنقله في مهمة رسمية خارج البلاد.

وذكرت الوزارة أنه "استعداداً لمهمة كلفه بها الرئيس قيس سعيد، أجرى الوزير عثمان الجراندي تحاليل أثبتت اليوم إصابته بفيروس كورونا".

وأكد الجرندي إصابته في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر، جاء فيها "أثبتت اليوم التحاليل التي أجريتها إصابتي بكوفيد 19، بالرغم من اتخاذي لجميع الاحتياطات اللازمة واحترامي للبروتوكول الصحي".

وأضاف "أعراض قاسية أسأل الله السلامة للجميع منها، جعلتني أصر أكثر على مواصلة الجهود الحثيثة لتوفير التلاقيح لحماية أبناء بلدي من هذا الوباء، رغم الانتقادات التي طاولتني في المدة الأخيرة".

وتابع: "وفي خضم مقاومتي لهذا الفيروس اللعين، أودّ أن أؤكد على العمل الدؤوب الذي يقوم به في صمت رئيس الجمهورية، وفريق اللجنة العلمية، وسفراؤنا بالخارج، من أجل توفير كل آليات ومستلزمات مجابهة هذا الوباء. أرجو الله تعالى أن يحفظ تونس وشعبها العزيز من هذا الوباء ومن كل مكروه".

وسجل البرلمان إصابات في صفوف نوابه من مختلف الكتل البرلمانية، قاربت ربع أعضائه، فيما توفي يوم 7 يناير/كانون الثاني الجاري النائب في مجلس الشعب مبروك الخشناوي عن محافظة القصرين بوباء كورونا.

كما أعلن رئيس حزب مشروع تونس محسن مرزوق إصابته بفيروس كورونا منذ أيام، مشيراً إلى الصعوبات التي يتعرض لها خلال فترة الحجر الصحي.

وأعلنت وزارة الصحة، في بلاغ لها مساء الأحد، تسجيل 2059 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات المسجلة إلى 197373، كما تم تسجيل 80 وفاة، ليبلغ عدد الوفيات 6234 وفاة، لغاية 23 يناير/كانون الثاني 2021.

 

المساهمون