إصابة شرطيين بالرصاص وسط احتجاجات على مقتل أميركية سوداء

24 سبتمبر 2020
+ الخط -

أعلنت شرطة لويسفيل أنّ اثنين من عناصرها تعرّضا لإطلاق نار، مساء الأربعاء، خلال تظاهرات شهدتها المدينة الواقعة في ولاية كنتاكي (جنوبي الولايات المتّحدة) احتجاجاً على قرار النيابة العامة توجيه الاتّهام إلى شرطي واحد فقط بقضية مقتل المواطنة من أصول أفريقية بريونا تايلور في مارس/ آذار الماضي.

وقالت متحدثة باسم الشرطة لوكالة "فرانس برس" إن شرطيا أصيب بالرصاص، من دون أن توضح مدى خطورة إصابته.

من جهتها، أفادت "لو كورييه جورنال"، الصحيفة الأوسع انتشاراً في المدينة، بأنّ إطلاق النار أسفر عن إصابة شرطيين اثنين.

وذكر صحافيان في وكالة "فرانس برس"، أنّ قوات الأمن فرضت طوقاً أمنياً حول مكان حصول إطلاق النار، في وقت دخل فيه حيّز التنفيذ في الساعة التاسعة ليلاً (الخميس الأولى فجراً بتوقيت غرينيتش) حظر تجوّل فرضته السلطات المحليّة خلال النهار.

وشهدت لويسفيل احتجاجات سابقة، منها تظاهرة مناهضة للإجلاء الإجباري، ومسيرة منفصلة تدعو للتحرك ضد عناصر الشرطة المتورطين في إطلاق النار على بريونا تايلور ليلة مقتلها في شقتها، حسبما أفادت تقارير إعلامية أميركية.

وتايلور أميركية من أصول أفريقية تلقت عدة رصاصات يوم الثالث عشر من مارس/ آذار الماضي، عند مداهمة عناصر شرطة لويسفيل شقتها مستخدمين مذكرة تفتيش دون إذن خلال تحقيق يتعلق بمواد مخدرة. ولم تعثر الشرطة على مواد مخدرة في شقتها.

(فرانس برس، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة

سياسة

تهدف واشنطن عبر وضع قيادات بارزة في "الحشد الشعبي" على لائحة العقوبات الأميركية إلى محاصرته، إذ إن هذا الأمر سيؤدي إلى منع بغداد من إضافة "الحشد" إلى برنامج التسليح الأميركي، فيما يتوقع عدم تجاوب الحكومة العراقية مع القرارات الأميركية.
الصورة
تحقيق المفتشية 1

تحقيقات

يوثق تحقيق "العربي الجديد"، ضعف الدور الرقابي المناط بالمفتشية العامة للشرطة الفرنسية، وما نجم عن ذلك من تَفشٍّ لعنف الشرطة وإفلات أفرادها المتورطين في العنصرية وانتهاكات من العقاب وتبرئتهم لدى إحالتهم للقضاء
الصورة

سياسة

لا يزال الفارق بين المتنافسين على انتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب وجو بايدن، يضيق لصالح الأخير في ولاية جورجيا الحاسمة. حتى الآن يتفوق ترامب بنحو 15 ألف صوت فقط، مع بقاء نحو 60 ألف صوت ينتهي فرزها هذه الليلة، كما أعلن حاكم الولاية الجمهوري.
الصورة

سياسة

أبدى المرشح الديمقراطي جو بايدن، في تصريح مقتضب مع احتدام معركة الانتخابات في الأمتار الأخيرة، ثقة عالية بأن معسكره سيتمكّن من جمع الولايات الكافية للفوز برئاسة الولايات المتّحدة، متجنّبًا في الوقت نفسه الإعلان صراحة عن النصر.

المساهمون