إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال شمالي الضفة الغربية

30 أكتوبر 2020
الصورة
جيش الاحتلال أطلق الرصاص باتجاه الشبان الفلسطينيين(جعفر أشتية/فرانس برس)
+ الخط -

أصيب ثلاثة فتية فلسطينيين من مخيم جنين، شمال الضفة الغربية، فجر اليوم الجمعة، بجروح، أحدهم جراحه خطيرة، وذلك إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص باتجاه مركبة كانوا يستقلونها قرب حاجز الجلمة المقام شمال شرق جنين.
وذكرت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، أن الفتية الثلاثة طه شادي السمن (16عاماً)، ومحمد زكريا الزبيدي (16 عاما)ً، وهو ابن القيادي في كتائب "شهداء الأقصى"، الذراع العسكرية لحركة "فتح"، الأسير زكريا الزبيدي، إضافة إلى محمود أحمد موسى خليل حلاجية (15عاماً)، كانوا بسيارة يستقلونها على الطريق الالتفافي القريب من حاجز الجلمة المقام شمال جنين، وفوجئوا بجنود الاحتلال يطلقون النار باتجاههم، فلاذوا بالفرار، غير أن رصاص الاحتلال أصابهم.
وأصيب الفتى السمن بشظية بالظهر ووصفت حالته بالمتوسطة، كما أصيب الزبيدي إصابة متوسطة وتلقيا العلاج وغادرا إلى منزليهما، بينما أصيب الفتى حلاجية بعيار ناري متفجر في الصدر ووصفت إصابته بالخطيرة.

وقال أحمد حلاجية، والد الفتى المصاب محمود، لـ"العربي الجديد"، إن "إصابة ابني محمود حرجة ونقل إلى مستشفى النجاح بنابلس للعلاج، والأطباء أبلغونا بأنه سوف يتم تقييم حالته الصحية بعد 72 ساعة".