إصابات بمواجهات مع الاحتلال في القدس واعتداءات للمستوطنين بالضفة الغربية

16 ابريل 2021
الصورة
دفع الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى محيط البلدة القديمة من القدس(الأناضول)
+ الخط -

الرجوب يطالب بإجبار إسرائيل على عدم عرقلة الانتخابات في القدس

أصيب خمسة شبان فلسطينيين ليلة الخميس – الجمعة، خلال مواجهات عنيفة بين مجموعات كبيرة من الشبان وجنود الاحتلال في مدينة القدس، فيما نفذ مستوطنون اعتداءات بمناطق متفرقة من الضفة الغربية.

واندلعت مواجهات الليلة في منطقتي باب العامود وباب الساهرة من أبواب البلدة القديمة من القدس، أصيب خلالها ما لا يقل عن 5 شبان جراء تعرضهم للضرب وشظايا قنابل الصوت، كما أصيب أحد أفراد قوات الاحتلال من وحدة المستعربين بجروح متوسطة في شارع السلطان سليمان، بعد مهاجمته من قبل عشرات الشبان الذين أوسعوه ضربا.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات من جنودها إلى محيط البلدة القديمة من القدس وشرعت بملاحقة الشبان، في حين اعتقلت 4 منهم على الأقل.

من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال في وقت متأخر من ليل الخميس، باحات المسجد الاقصى وقامت بإخراج المصلين من الساحات كما اعتدت على ثلاثة شبان قبل أن تقوم باعتقالهم.

وكان المستوطن المتطرف "يهودا غليك" قاد أمس الخميس، اقتحاما جديدا للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، حيث اقتحم الأقصى 185 مستوطنا تقدمهم المتطرف غليك ونفذوا جولات استفزازية داخله.

على صعيد آخر، اقتحم مستوطنون، أمس الخميس، خربة ابزيق شمال شرق طوباس بالضفة الغربية، وحاولوا اقتحام مدرسة (التحدي 10)، وفق ما أفادت به هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية.

في حين، اقتحم عشرات المستوطنين، أمس الخميس، موقع "ترسلة" قرب بلدة جبع جنوب جنين بحماية قوات الاحتلال وسط اندلاع مواجهات بين تلك القوات والشبان.

وأفاد أمين سر حركة فتح في جبع رازي غنام لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المنطقة بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي انتشر على طول شارع جنين-نابلس، مرددين هتافات عنصرية معادية للعرب والمسلمين.

وأدى المستوطنون طقوسا تلمودية، ومارسوا أعمال العربدة والغناء والرقص حيث اندلعت على إثرها مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على مفترق بلدة جبع، التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وقطع مستوطنون أشجارا وسياجا يحيط بأرض أحد المواطنين الفلسطينيين في قرية جالود جنوب شرق نابلس شمال الضفة، وسرقوا معدات، وألحقوا أضرارا بأعمال البناء هناك، وفق تصريحات لمسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس.

في سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، الشقيقين محمود وعدي وليد اسماعيل من قرية عين عريك غرب رام الله وسط الضفة الغربية، أثناء عودتهما من محافظة أريحا، علما بأن عدي يعمل في جهاز الضابطة الجمركية الفلسطينية.

الرجوب يطالب بإجبار إسرائيل على عدم عرقلة الانتخابات في القدس

سياسياً، طالب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، الاتحاد الأوروبي بإجبار إسرائيل على عدم عرقلة إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس.

وأكد الرجوب خلال لقائه بمدينة رام الله أمس الخميس، ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، على ضرورة تكثيف الضغط الدولي، خاصة من دول الاتحاد الأوروبي لإجبار إسرائيل على عدم عرقلة إجراء الانتخابات في القدس.

ولفت الرجوب إلى أن الاحتلال يحاول بشتى الطرق إفشال جهود إنهاء الانقسام وتجديد شرعية النظام السياسي الفلسطيني.

وأطلع الرجوب ممثل الاتحاد الأوروبي على الاستعدادات الجارية لعقد الانتخابات وفق الجدول الزمني الذي حدده المرسوم الرئاسي الخاص بالانتخابات.

بدوره، أكد بورغسدورف أن من حق الفلسطينيين إجراء الانتخابات على كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية وفق ما نصت عليه الاتفاقيات القائمة.

وأشار بورغسدورف إلى أن الاحتلال لا يملك الحق بعرقلة أو منع عقد الانتخابات في القدس الشرقية أو في أي منطقة من الأراضي الفلسطينية، لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبي سيبذل كل ما يستطيع من جهود لضمان إجراء الانتخابات في كل المناطق ومن ضمنها القدس الشرقية.

المساهمون