إصابات بمواجهات عنيفة مع الاحتلال خلال اقتحام مستوطنين قبر يوسف

إصابات بمواجهات عنيفة مع الاحتلال خلال اقتحام مستوطنين قبر يوسف في نابلس

27 سبتمبر 2021
أطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع (كأمون وظوظ/الأناضول)
+ الخط -

اندلعت مواجهات عنيفة واشتباك مسلح بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الإثنين، خلال اقتحام مستوطنين قبر يوسف شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية "العربي الجديد"، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، لتأمين اقتحام المستوطنين الذين اقتحموا القبر، فاندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، ما أوقع عدة إصابات.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان صحافي، إن طواقمه تعاملت مع عدد من الإصابات، بينها إصابة بالرصاص الإسفنجي بالوجه، وإصابة واحدة دهساً بجيب عسكري إسرائيلي، بالإضافة لسبع إصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأشارت المصادر المحلية ذاتها، إلى أنه وأثناء اقتحام جيش الاحتلال والمستوطنين لقبر يوسف، سمع إطلاق رصاص من قبل شبان فلسطينيين باتجاه قوات الاحتلال، إضافة إلى سماع صوت انفجار قنبلة محلية الصنع ألقيت داخل قبر يوسف، ما اضطر جيش الاحتلال لإخلاء المستوطنين، كما سُمع صوت انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع في الطريق، خلال انسحاب الجيش والمستوطنين.

ولاحقاً، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أحد جنود الاحتلال أصيب جراء انفجار عبوة ناسفة محلية قربه، والآخر جراء إصابته بحجر في رأسه.

في سياق منفصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، خمسة فلسطينيين من بلدة بدو شمال غربي القدس المحتلة، وهم: مجدي محمد خليل منصور، وخالد محمد خليل منصور، وأمير سمير نعمان الشيخ، ومحمد عبد عياش، ومحمد صالح الشيخ، فيما كانت قوات الاحتلال أخطرت 20 فلسطينياً من قرية بدو، بمراجعة مخابراتها.

وخلال اقتحام بدو، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، التي اقتحمت البلدة ونفذت عمليات تمشيط في منطقة التين في البلدة. ويأتي اقتحام بدو، بعد يوم من استشهاد ثلاثة شبان من البلدة برصاص قوات الاحتلال في منطقة العين ببلدة بيت عنان شمال غربي القدس، فيما استشهد فلسطينيان آخران في بلدة برقين جنوب غربي جنين.

المساهمون