إحباط مخطط هجوم لتنظيم "داعش" جنوبي بغداد

إحباط مخطط هجوم لتنظيم "داعش" جنوبي بغداد

21 يونيو 2021
القوات العراقية بدأت تميل نحو تفعيل الجهد الاستخباري لملاحقة بقايا "داعش"(Getty)
+ الخط -

أكد متحدث عسكري عراقي، مساء اليوم الإثنين، إحباط مخطط هجوم لتنظيم "داعش" الإرهابي جنوبي العاصمة بغداد، موضحاً أن قوات الأمن تمكنت من القبض على مسؤول بالتنظيم. 

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، في بيان له، إن جهاز مكافحة الإرهاب أحبط هجوماً جنوبي العاصمة بغداد، مشيراً إلى أن الجهاز "تمكن من القبض على مسؤول إحدى الخلايا الإرهابية، حيث اعترف بوجود كدس للعتاد يحتوي أسلحة وأعتدة وعبوات ناسفة وعدة قتالية وكواتم للصوت في العاصمة".

ولفت إلى أن قوات الأمن تمكنت أيضًا من القبض على أحد عناصر "داعش" في بغداد، وثلاثة آخرين من بقايا التنظيم في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وأشار رسول إلى أن "جهاز مكافحة الإرهاب ينفذ واجباته وفق أوامر قضائية وبمهنية عالية، وأن هدفه الرئيس هو الوصول إلى عراق آمن ومستقر والقضاء التام على كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد".

وقال ضابط في قيادة عمليات الجيش في بغداد، لـ"العربي الجديد"، إن "القوات العراقية بدأت تميل نحو تفعيل الجهد الاستخباري لملاحقة بقايا تنظيم "داعش"، بعد أن ثبت نجاح هذا الأسلوب"، موضحاً أن "عملية اليوم الإثنين التي أحبطت مخططاً لاستهداف العاصمة تشير بوضوح إلى أن قوات الأمن بدأت تعمل على استهداف عناصر "داعش" في مواقعهم لمنعهم من شن الهجمات التي يخططون لها". 

وعلى الرغم من العمليات الأمنية المتكررة التي تنفذها القوات العراقية لملاحقة بقايا تنظيم "داعش"، إلا أن بقايا التنظيم لا تزال تنفذ هجمات، بعضها أوقع قتلى بين صفوف قوات الأمن و"الحشد الشعبي" والمدنيين. 

وقتل ثلاثة عراقيين وأصيب أربعة آخرون بجروح متفاوتة إثر هجوم شنه مسلحون ينتمون إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، استهدف بلدة العبارة في محافظة ديالى شرقي البلاد في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، وفق ما أكدته الشرطة العراقية. 

من جانبه، قال رئيس بلدة العبّارة، عبد الجبار العبيدي، إن مسلحي تنظيم "داعش" هاجموا قرية البو بكر وسط البلدة، مؤكداً أن الخسائر هي ثلاثة قتلى، بينهم امرأة، فيما أصيب أربعة آخرون. 

ويعتبر هجوم "داعش" في ديالى الثالث من نوعه منذ السبت، إذ نفذ التنظيم اعتداءين مماثلين في كركوك وديالى أسفر عن مقتل عناصر من الجيش ومدنيين، كما نفذ اعتداءات انتقامية بحق فلاحين عبر حرق آليات ومكائن ومحاصيل زراعية، فضلاً عن قتل مواشٍ لهم، بحسب ما تحدث به مسؤولون عراقيون في وقت سابق لـ"العربي الجديد".

دلالات

المساهمون