أول اجتماع رسمي بين قطر والإمارات منذ قمة العلا

22 فبراير 2021
الصورة
انعقدت قمة العلا يوم 5 يناير/كانون الثاني الماضي (الأناضول)
+ الخط -

التقى وفدان رسميان من قطر والإمارات، اليوم الإثنين في الكويت، وذلك في أول اجتماع للبلدين منذ قمة العلا التي أُعلن فيها عن المصالحة الخليجية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا" إن "الاجتماع بحث السبل الكفيلة والإجراءات اللازم اتخاذها بما يعزز مسيرة العمل المشترك لدول مجلس التعاون وبما يحقق تطلعات شعوبها في الأمن والاستقرار والتنمية".

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام"، أن الجانبين ناقشا "الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العُلا"، مؤكدين على "أهمية المحافظة على اللحمة الخليجية و تطوير العمل الخليجي المشترك بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة".

وفي حين ثمّن الطرفان جهود السعودية "في استضافة القمة الخليجية الأخيرة التي أسفر عنها التوصل إلى بيان العلا"، عبرا عن شكرهما وتقديرهما لجهود أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، على "المساعي الثمينة التي بذلتها دولة الكويت في رأب الصدع وفي دعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى استضافتها للاجتماع الأول بين الدولتين"، بحسب "قنا" و"وام".

وفي سياق متصل، اجتمع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، اليوم في الدوحة، مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف فلاح الحجرف.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية "قنا" بأنه "جرى خلال الاجتماع، تبادل وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية".

وفي 5 يناير / كانون الثاني الماضي، عقدت القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا شمال غربي السعودية، وشهدت توقيع اتفاق المصالحة بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب وقطر من جانب آخر.

 وفتحت السعودية ومصر في وقت سابق من الشهر الماضي سفارتيهما في الدوحة، كما  أعادت قطر فتح سفارتها بالرياض إيذاناً باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وقد أعيد كذلك فتح معبر سلوى الحدودي الذي يربط قطر بالسعودية وفتح الأجواء أمام الطيران القطري.

المساهمون