أكثر من 100 قتيل في أحدث موجة عنف قبلي بإقليم دارفور السوداني

أكثر من 100 قتيل في أحدث موجة عنف قبلي بإقليم دارفور السوداني

13 يونيو 2022
القتال هو أحدث موجة عنف قبلي في دارفور (فيسبوك)
+ الخط -

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وأحد شيوخ القبائل، اليوم الإثنين، إن الاشتباكات القبلية على مدى الأسبوع الماضي في دارفور، التي مزقتها الحرب في السودان أسفرت عن مقتل نحو 100 شخص، في أحدث تصاعد للعنف القبلي في المنطقة المضطربة.

وقال توبي هارورد، المنسق لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن القتال اندلع بعد نزاع على الأرض بين القبائل في بلدة كلبس بإقليم غرب دارفور. قال إن المليشيات المحلية هاجمت بعد ذلك عدة قرى في المنطقة، مما أجبر آلاف الأشخاص على الفرار.

في حين قال أبكر التوم آدم، وهو زعيم عشائري في البلدة، إن القتلى شملوا 62 جثة على الأقل تم العثور عليها محترقة بعدما أضرمت المليشيات النار في أكثر من 20 قرية. وقال إن الكثير من الناس ما زالوا في عداد المفقودين.

والقتال هو أحدث موجة عنف قبلية في دارفور. وجاء ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه البلاد غارقة في أزمة أوسع، بعد الانقلاب العسكري في أكتوبر/تشرين الأول.

تقارير عربية
التحديثات الحية

(أسوشييتد برس)

المساهمون